[ الصفحة الأولى ]صحة

أفضل النصائح لمرضى الجيوب الأنفية فى الطقس البارد

مع انخفاض درجات الحرارة واقتراب فصل الشتاء تزداد مشاكل التهابات الجيوب الأنفية سوءًا فى الطقس البارد والهواء الجاف، لذا فى هذا التقرير نتعرف على بعض النصائح لمرضى الجيوب الأنفية في فصل الشتاء.

وبحسب موقع OSF health care، تزداد مشاكل الجيوب الأنفية فى الهواء البارد والجاف، حيث يقوم الأنف بتدفئة وترطيب الهواء المستنشق بالرطوبة التي تتبخر من بطانة الممر الأنفي وعند التعرض للهواء البارد والجاف، تصبح بطانة الأنف متهيجة وملتهبة، وتنتج المزيد من المخاط، مما يؤدي إلى احتقان الأنف.

يتسرب المخاط الزائد إلى الحلق ويهيجه، مما يسبب السعال. يمكن للمخاط الزائد أيضًا أن يسد الجيوب الأنفية، مما يشجع البكتيريا على النمو.

إذا بقيت البكتيريا لفترة طويلة، فإن زيادة كمية البكتيريا يمكن أن تسبب العدوى ويكون رد الفعل هذا أكثر وضوحًا عند الأشخاص الذين يعانون من حساسية أنفية، مثل حمى القش.
حساسية الجيوب الأنفية
يمكن أن تحدث الحساسية في الصيف والشتاء، وأعراض الحساسية الشتوية هي مجرد أعراض الحساسية الموسمية النموذجية المصحوبة بالهواء الجاف.

وبسبب طقس الشتاء، من المرجح أن تقضي وقتًا في الداخل، مما يزيد من تعرضك لمسببات الحساسية الداخلية.
تشمل مسببات الحساسية الداخلية الأكثر شيوعًا التي تسبب الأعراض عث الغبار أو وبر الحيوانات الأليفة أو العفن.
تعد الحكة واحتقان الجيوب الأنفية والعطس من الأعراض الشائعة للحساسية.
الالتهابات
في معظم الأحيان، يعتقد الناس أنهم مصابون بالتهاب الجيوب الأنفية، أو نزلات البرد، أو عدوى الجهاز التنفسي العلوي. تحدث عدوى الجيوب الأنفية عندما يتراكم السائل في الجيوب المملوءة بالهواء في الوجه (الجيوب الأنفية)، مما يسمح للجراثيم بالنمو.

في حين أن الفيروسات تسبب معظم المشاكل، إلا أن البكتيريا يمكن أن تسبب أيضًا التهابات الجيوب الأنفية.
تشمل الأعراض الشائعة لالتهابات الجيوب الأنفية ما يلي:

رائحة الفم الكريهة
سعال
ألم أو ضغط في الوجه
صداع
نزول المخاط إلى أسفل الحلق
سيلان وانسداد الأنف
إلتهاب الحلق
لتجنب عدوى الجيوب الأنفية والجهاز التنفسي، حافظ على رطوبة جسمك وتجنب البقاء في الهواء الطلق لفترات طويلة.

إذا ظهرت عليك أعراض شديدة مثل الصداع الشديد أو أعراض آلام الوجه التي تزداد سوءًا بعد التحسن في البداية، أو تستمر الأعراض لأكثر من 10 أيام دون تحسن أو حمى لفترة أطول من ثلاثة أو أربعة أيام، فيجب عليك طلب الرعاية الطبية. يجب عليك أيضًا طلب الرعاية الطبية إذا كنت قد أصبت بعدوى الجيوب الأنفية المتعددة في العام الماضي.

في حين أن المضادات الحيوية ليست ضرورية للعديد من التهابات الجيوب الأنفية، إلا أن طبيبك يمكنه مساعدتك في أفضل خيار علاجي.
نصائح لتخفيف التهاب الجيوب الأنفية في الجو البارد
من الضروري أن تكون استباقيًا عندما تصاب باحتقان الجيوب الأنفية لأول مرة، مما يمنعه من التقدم إلى العدوى.
من المهم تشغيل أجهزة التبخير أو أجهزة ترطيب الهواء في منزلك.

شرب المزيد من السوائل واستخدام رذاذ الأنف لترطيب الممرات الأنفية.

إذا كنت تخطط لتنظيف الأنف، فلا تستخدم ماء الصنبور، استخدم الماء المقطر أو المفلتر أو المعبأ في زجاجات أو المغلي في درجة حرارة الغرفة.

وشرب الماء يساعد على ترطيب جسمك وتقليل الجفاف والالتهابات، ومنها مشاكل الجيوب الأنفية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى