كتّاب وآراء

عمرو جزارين والأهرامات

في مصر رجالاً تملك الحلم ومقوماته، الإصرار وآلياته، عمرو جزارين مواطن مصري يعشق العمل في صمت، له إنجازات كبيرة تحققت في كافة المجالات والمواقع التي شرفت به، فارساً مع خصومه خلال رئاسته لنادي الجزيرة تجاوز فيها عن شرك التنافسية،  واستطاع أن يخلق مفهوماً جديداً لها، تشعر بأنه يمثلك،  في سلوكه وتواضعه ونبل أخلاقه وتعبيراته الواضحة بدون تكلف.

لم أكن أعرف أنه يعمل رئيساً لشركة بيراميدز إحدي شركات المهندس نجيب ساويرس، ذهبت إلى منطقة الأهرامات في الجيزة بدعوة من الصديقة المهنية شاهنده الحريري للوقوف على حقيقة ما تم إنجازه في مشروع تطوير منطقة الأهرامات، وفي الواقع قبلت دعوتها للوقوف بنفسي حول ما تم أثارته حول مشروع تطوير الأهرامات وأثار جدلاً واسعاً ولغطاً وصل إلي التشكيك فى نوايا هذا المشروع والذي تم الاتفاق على تنفيذه وإسناده لشركة بيراميدز بمعرفة الوزير خالد العناني وزير السياحة والأثار السابق.

عمرو جزارين والأهرامات

تابعت تصريحات صحفية كثيرة وتقارير بعضها يشكك فى نوايا هذا المشروع وأصحابه وبعضها لم يكن حاسماً للأمر، جلس عمرو جزارين رئيس مجلس إدارة الشركة المكلفة بتنفيذ مشروع تطوير منطقة الأهرامات بشغف شديد يتحدث عن أهمية النهوض بالمنطقة وهي من وجهة نظره حسب ما جاء في حديثه مشروع وطني لابد أن يعمل الجميع عليه.

وأشاد بالقيادة السياسية وبمتابعة وزارة السياحة والأثار لكل تفاصيل تنفيذ هذا المشروع ، وعمرو جزارين يعتبر أن التحدي الكبير هو تنفيذ عدة أهداف منها نشر الوعي السياحي والثقافي والبيئي لخلق بيئة مناسبة للاستثمار السياحي في المنطقة، وتحقيق التنمية داخل منطقة الأهرامات لكافة شرائح المجتمع المحلي التي تعمل فيها والحفاظ على مصالحهم، ومواجهة التحديات والظواهر السلبية التي تؤثر على نمو تدفق حركة السياحة الثقافية الوافدة إلى منطقة الأهرامات.

عمرو جزارين والأهرامات

تحدث في كافة التفاصيل ولم يخفي معلومة حول تطوير منطقة الأهرامات لكنه ناشد المجتمع المحلي ووسائل الإعلام بخلق صيغة لنشر الثقافة المهنية وثقافة نشر الوعي وتصحيح المفاهيم الخاطئة ومواجهة التحديات والظواهر السلبية التي تؤثر بالسلب علي منطقة الأهرامات في مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى