[ الصفحة الأولى ]مال وأعمال

بعد رفع الفائدة 0.5%.. تعرف على أسعار الذهب اليوم الخميس

سؤال مطروح حاليًا يشغل بال العديد من الأشخاص الراغبين في شراء المشغولات الذهبية أو الراغبين في استثمار أموالهم في السبائك والجنيهات الذهبية، “نشتري الذهب دلوقتي ولا هيرخص قريب؟

ويعد الاستثمار في الذهب من أكثر الأشياء، التي يلجأ إليها بعض المواطنين للربح من أموالهم والحصول على مكاسب طائلة في فترة قليلة من الزمن، وذلك لأن الذهب من المعادن الثمينة، التي تتميز بقيمة عالية طوال الوقت، حتى إن الحكومات تضع مقابل احتياطاتها من النقد الأجنبي ما يوزايها من الذهب.

سعر الذهب يوم الخميس 15 ديسمبر 2022 فى مصر
سعر الذهب عيار 24

وصل سعر الذهب عيار 24 نحو 1885 جنيها للجرام، وهو يعتبر هو النوع الأكثر انتشارا في دول الخليج.
سعر الذهب عيار 22

سجل سعر الذهب عيار 22 نحو 1807.25 بيع 1754.75 شراء للجرام
سعر الذهب عيار 21

سجل سعر الذهب عيار 21 نحو 1725 بيع 1675 شراء للجرام، ويعتبر هو النوع الأكثر انتشارا في مصر.
سعر الذهب عيار 18

بلغ سعر الذهب عيار 18 نحو 1478.5 بيع 1435.75 شراء للجرام ويعتبر هو النوع الأكثر انتشارا في صعيد مصر.
سعر الذهب عيار 14

بلغ سعر الذهب عيار 14 نحو 1150 بيع 1116.75 شراء للجرام
سعر الذهب عيار 12

بلغ سعر الذهب عيار 12 نحو 985.75 بيع 957.25 شراء للجرام
سعر الجنيه الذهب يوم الخميس 15 ديسمبر 2022

وصل سعر الجنيه اليوم نحو 13800 جنيها.
رفع أسعار الفائدة

قرر بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي رفع أسعار الفائدة بمقدار نصف نقطة مئوية – (50 نقطة أساس) – لمواصلة مكافحته للتضخم وذلك في آخر اجتماع لمجلس الاحتياطي في الفيدرالي في 2022، حيث وصل سعر الفائدة الأساسي إلى 4.25% و4.5% كأعلى مستوى منذ 2008.

وأكد أحمد الوكيل، رئيس الغرف التجارية بالإسكندرية، أن الغرف التجارية واتحاد الصناعات والحكومة ليس في قدرتها تنظيم وضبط الأسعار، وذلك بسبب حاجة السوق.
قرار ضبط سعر الذهب

وأضاف الوكيل خلال مداخلة هاتفية برنامج «صالة التحرير»، المذاع على قناة صدى البلد، أن قرار ضبط الأسعار ووضع سعر المنتج أو السلعة تم اتخاذه منذ عام 2018 من قبل وزارة التموين.

وتابع: أن العرض والطلب تحكمه سياسيات ويتم وضعها من قبل الحكومة وهي عبارة عن سياسيات نقدية وتجارية ومناخ عام، مؤكدًا أن المشكلة الرئيسية التي يعاني منها السوق الآن هو العرض أقل من الطلب.
سبب نقص العرض

وأوضح الوكيل، رئيس الغرف التجارية، أن نقص العرض يرجع بسبب الساسية النقدية والقرارات التي أصدرها البنك المركزي مؤخرًا، الأمر الذي ينعكس على السلع وارتفاع أسعارها.

واستطرد، رئيس الغرف التجارية بالإسكندرية، أن النمط السلوكي تغير بصورة كبيرة وما زال يتغير ويحد من قدرته على الاستهلاك بكميات كبيرة، موضحًا أنه عندما يكون هناك سياسة نقدية واضحة ستقل الأسعار خلال 3 أسابيع بنسبة 20% على الأقل.

واختتم الوكيل حديثه قائلًا: أن الأسعار الحالية في الأسواق غير محتملة ومرتفعة للغاية، ولن تنخفض هذه الأسعار إلا عند زيادة كمية المعروض عن الطلب، كما يجب فتح لغة حوار مع مجتمع الأعمال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى