[ الصفحة الأولى ]سفر وطيران

رغم طلبيات بالمئات..”إيرباص” تبطئ خطط طرح التاكسي الطائر

قالت شركة إيرباص إنها لا تعتزم تسريع خطة طرح طائرات التاكسي الطائر في السوق حاليا، على الرغم من وجود طلبيات بالمئات على الطائرة المنافسة.

وقالت وكالة بلومبرج للأنباء إن الشركة الأوروبية طرحت حتى الآن تصميم طائرتها سيتي إيرباص كتاكسي طائر.

وأوضحت بالكيز ساريهان مديرة إدارة استراتيجية النقل الحضري في الشركة الأوروبية أنها ستركز على تطوير واستكمال نموذج اختباري لهذا النوع من الطائرات ومناقشة طرحها على نطاق تجاري مع العملاء المحتملين.

وأضافت ساريهان في تصريحات صحفية بمدينة ميونيخ الألمانية “نتبنى على عكس الآخرين منظور من متوسط إلى طويل المدى” وليس منظورا قصير المدى.

وبررت ساريهان قرار الشركة قائلة” إن إيرباص ليست في حاجة للاندفاع إلى السوق لأن مشروعها لإنتاج طائرة كهربائية تطير وتهبط عموديا لتناسب العمل كتاكسي طائر يعتمد تمويله بنسبة 100% على مواردها الداخلية وليس على جمع تمويلات من الخارج أو جذب طلبيات مسبقة”

وأضافت أنه في حين تلتزم إيرباص بالاستثمار في قطاع الطيران الحضري وتري استفادة محفظة منتجاتها الواسعة من تطوير التكنولوجيات المطلوبة، يجب أن يدفع القطاع المقابل، مشيرة إلى أن الخدمات الجوية الطبية والسياحة البيئية من بين القطاعات الأكثر احتمالا لاستخدام هذه الطائرات.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن جولوم فوري الرئيس التنفيذي لإيرباص قوله، إن الشركة وهي أكبر منتج للطائرات في العالم تحاول تخفيف تأثير أزمة الطاقة على شركات صناعة مكونات الطائرات من خلال المرونة في إنتاج الطائرات ودعم الموردين الذين يحتاجون للحصول على قروض من البنوك.

وأضاف فوري “لدينا الآن مشكلات ناجمة عن موقف الطاقة، حيث تؤثر أسعار الغاز والكهرباء على الموردين الصغار… هذا موقف مختلف ولن يظهر تأثيره على الإنتاج قبل الربع الثاني من العام المقبل”.

وفي 30 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، أعلنت إيرباص استعدادها لدفع 15.9 مليون يورو (16.5 مليون دولار) لإنهاء تحقيقات فرنسية بشأن اتهامات فساد ورشوة تورطت فيها الشركة لبيع طائرات إلى كل من ليبيا وكازاخستان، والتي لم تتم تسويتها ضمن التسوية التي توصلت إليها الشركة مع السلطات في فرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا قبل ثلاث سنوات وكلفتها 3.6 مليار يورو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى