[ الصفحة الأولى ]سفر وطيران

عمرو صدقي: السيسي داعم إستراتيجي لقطاع السياحة

قال الخبير السياحي والفندقي عمرو صدقي رئيس لجنة السياحة في مجلس النواب سابقاً إن الرئيس عبد الفتاح السيسي استطاع أن يدعم قطاع السياحة في مصر  خلال فعاليات ومؤتمرات دولية واقليمية وعالمية ساهمت في تسليط الأنظار على المقصد السياحي المصري.

واضاف ” صدقي ” في تصريحات خاصة لبوابة “أخبار السياحة”، أن الرسالة الإتصالية من خلال هذة المؤتمرات حققت نجاحاً باهراً،  وخاصة لدي الشعوب في الخارج , وهذا خلق طلب كبير علي المقصد السياحي في مصر .

وأكد عمرو صدقي أن تحركات القيادة السياسية ونجاحاتها في ادارة العلاقات العربية والدولية ساهم في تقريب وجهات النظر في القضايا الإقليمية والعربية والدولية مما أعطي مصداقية لكل التحركات والجهود المبذولة في الاسواق الدولية المصدرة للسياحة.

وإشار ” صدقي ” الي ضرورة استثمار هذة النجاحات في الترويج للمقصد السياحي في ظل التنافسية العالمية.

السيسي يوجه بدعم السياحة

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي اجتمع مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وأحمد عيسى وزير السياحة والآثار”.
وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول متابعة “الاستراتيجية المستقبلية لقطاع السياحة”.

ووجه الرئيس بتعزيز مسارات عمل الوزارة والتنسيق والتكامل بين مختلف الأجهزة المعنية، بهدف تنشيط قطاع السياحة استثماراً لما تذخر به مصر من مقومات سياحية عالمية معززة بإرث ثقافي وحضاري فريد، وذلك بتحقيق معدلات تنفيذ ملموسة وواقعية في المشروعات الخاصة بالمجال السياحي على مستوى الدولة، فضلاً عن تحقيق الاستفادة والتكامل مع عملية التنمية وما تم من تطوير شامل ورفع كفاءة للبنية التحتية والأساسية في مختلف القطاعات على مستوى الدولة وهو الامر الذى يحقق قيمة مضافة كبيرة تعزز من دعم السياحة.

وعرض وزير السياحة والآثار في هذا الصدد خطط الوزارة المستقبلية بهدف تحفيز مناخ الاستثمار السياحي في جميع المقاصد السياحية على مستوى الجمهورية، إلى جانب زيادة طاقة خطوط الطيران المتاحة إلى مصر خاصةً منخفضة التكاليف، وكذا تحقيق التكامل مع جهود الدولة التنموية، فضلاً عن التطوير المؤسسي والتشريعي لقطاع السياحة، بما يساعد على رفع جودة الخدمات السياحية المقدمة وتعزيز معدلات تدفق السياحة الداخلية والخارجية على مستوى الجمهورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى