[ الصفحة الأولى ]أخبار

المناخ.. يوم الطاقة..8 جلسات تناقش تحول الطاقة والانبعاثات

انطلق قبل قليل، اليوم الثلاثاء، فعاليات يوم الطاقة، ثامن الأيام الموضوعية لمؤتمر المناخ، والتي وضعتها رئاسة المؤتمر ضمن رؤيتها لمناقشة قضايا المناخ، وتحديات المواجهة، وحلول التكيف والتخفيف من آثارها لكل قطاع.
وسيتناول يوم الطاقة قضايا الطاقة المتجددة وتحويل الطاقة، مع التركيز بشكل خاص على الانتقال العادل في قطاع الطاقة، والهيدروجين الأخضر كمصدر محتمل للطاقة في المستقبل.
وستشمل المناقشات كفاءة الطاقة، وطرق إدارة التحول العالمي العادل المتصور في مجال الطاقة، والطاقة المتجددة والشبكات الذكية، وكفاءة الطاقة وتخزينها.
وتحتاج جميع الدول إلى هذه العناصر لوضع رؤية شاملة تشتد الحاجة إليها حول كيفية تطور النظم البيئية للطاقة في المستقبل القريب، كما أنها من مكونات مستقبل الطاقة التحويلية، لعرض التحديات والفرص لانتقال الطاقة العادل.
ويتضمن هذا اليوم 8 جلسات على النحو التالي:
1- ملاحظات افتتاحية رفيعة المستوى: حيث يبدأ المسؤولون رفيعو المستوى وأبطال تحول الطاقة، بسلسلة من الملاحظات الافتتاحية لتحديد الموضوعات المتكررة لهذا اليوم، ومناقشة معضلة الطاقة في وقت الأزمة العالمية، وضرورة الانتقال العادل والمنصف للطاقة، والحاجة إلى تسريع التحولات التكنولوجية مثل الهيدروجين الأخضر.
2- الانتقال العادل للطاقة في إفريقيا: وستطلق خلال هذه الجلسة مبادرة COP27 لتقديم مسارات الانتقال العادل للطاقة ميسور التكلفة في إفريقيا، كما ستناقش المخاطر والفرص في القيام بذلك، والعوامل التمكينية الحاسمة اللازمة للنجاح.
3- توفير طاقة نظيفة في وقت الأزمات العالمية – أمن الطاقة وتغير المناخ: وسيناقش وزراء الطاقة وقادة المؤسسات المالية التنموية، وخبراء أمن الطاقة، سبل معالجة أزمة الطاقة الحالية والمسارات طويلة الأجل؛ للانتقال بعيدًا عن الوقود الأحفوري، وسيسلطون الضوء على الاستراتيجيات التي يمكن أن تتبناها البلدان لتحسين أمن الطاقة، ودفع عجلة الانتقال إلى اقتصاد منخفض الكربون.
4- نحو أنظمة وتقنيات الطاقة الجديدة: وتسلط هذه الجلسة الضوء على أهمية الابتكار والتكنولوجيا في تمكين الانتقال إلى أنظمة الطاقة منخفضة الكربون، وستركز على الحلول التقنية لأنظمة الكهرباء، مثل تخزين البطاريات، الشبكات الذكية، وغيرها من التقنيات، والعوامل التمكينية اللازمة للتوسع في هذه الحلول.
5- سياسات الهيدروجين الأخضر: تحفيز انتقال الطاقة والتنمية المستدامة: وستناقش هذه الجلسة انتقال الاقتصاد العالمي المعتمد على الوقود الأحفوري إلى الاقتصاد الأخضر القائم على الهيدروجين والوقود المتجدد، حيث يؤدي تطوير سلاسل قيمة الهيدروجين الخضراء إلى تحقيق قيمة اقتصادية، وخلق فرص عمل والمساهمة في تحقيق أهداف خفض الانبعاثات العالمية.
6- نحو اقتصاد الهيدروجين الأخضر: وستركز هذه الجلسة على إمكانات أفريقيا والبلدان النامية لتصبح منتجي الهيدروجين الأخضر الرئيسيين، والفرص الاقتصادية ونمو الوظائف ذات الصلة، وفجوة التمويل اللازمة في الجنوب العالمي لتحقيق هذه الإمكانات.
7- تمويل انتقال الطاقة النظيفة: وستناقش هذه الجلسة تسريع اتجاه تمويل الطاقة النظيفة والآليات المبتكرة.
8- وستناقش الجلسة الأخيرة دور السياسات الوطنية وعلاقتها بالسياسات العالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى