[ الصفحة الأولى ]تاريخ وحضارة

محمية وادى الحيتان بالفيوم..  ستعيدك للزمن 4 ملايين عام  من القدم

فى الشمال الغربى لمحمية وادى الريان، بالفيوم تقع محيمة طبيعية، تعد من المحميات النادرة التى تناسب الحيوانات المهددة بالانقراض.. إنها محمية وادي الحيتان

موضوعات قد تهمك

سور مجرى العيون.. حكاية لها تاريخ

اكتشاف مثير للاهتمام.. أسرار 3 قبور فى فرنسا متجهة نحو مكة

كوم الشقافة.. مقابر الرومان العامة المنسية

الذكرى 17 لإعلانها من عجائب الدنيا، البترا ..مملكة الأنباط

سميت محمية وادي الحيتان بهذا الاسم؛ لاحتوائها على هياكمل حيتان بدائية متحجرة، وأسنان  سمك القرش، وأصداف، وغيرها من الحيوانات البحرية، كما تضم نبات متحجر داخل صخور لينة، كما توجد حفريات لأسماك عظمية وأسماك القرش والسلاحف والثعابين البحرية وعروس البحر وفصيلة “البازيلو صورص” الديناصورية التى يصل طولها إلى حوالى 22 مترا.. مما جعل منها متحفًا مفتوحًا لكثير من الزائرين هواة هذا النوع من المحميات.

تاريخ محمية وادي الحيتان

يمتد تاريخ وادي الحيتان لأكثر من 4 ملايين عام.

أهمية وادي الحيتان

أهمية وادى الحيتان تكمن فى أنها تعد بيئة طبيعية للحيوانات المهددة بالانقراض مثل الغزال الأبيض والغزال المصرى وثعلب الفنك وثعلب الرمل والذئب والطيور المهاجرة النادرة مثل صقر شاهين وصقر الغزال والصقر الحر والعقاب النسارى وأنواع أخرى من الطيور المهاجرة مثل أنواع البط والسمان والتفلق وأنواع البلشون والعنز وغيرها.

كذلك النباتات البرية مثل: الأتل – الرطريط الأبيض – العاقول – السمار – الغاب – البوص – الغردق – الحلفا وغيرها.

ويعتبر وادى الحيتان متحفًاً جيوليوجيًاً مفتوحًاً فريدًاً من نوعه ويمثل: “جبل جهنم” جيوليوجية منطقة وادى الحيتان وتمثل هذه المنطقة قاع البحر القديم الذى كان يزخر بثروات طبيعية فى تلك الحقبة.

 

وادي الحيتان ومنظمة اليونسكو

فى يوليو عام 2005، في اجتماع لجنة تراث العالم الذي استضافته مدينة دربن بجنوب إفريقيا، اعتمدت منظمة الأمم المتحدة للثقافة والعلوم (اليونسكو) منطقة وادى الحيتان فى قائمة المحميات الطبيعية كأول موقع طبيعى مصرى، وسادس موقع عربي يتم تسجيله فى قائمة اليونسكو كتراث طبيعى عالمى باعتبارها تضم حفريات لنوع منقرض من الحيتان في الصحراء الغربية بمصر، وهذا سهل على العلماء معرفة مراحل تطور حياة هذا الكائن الثديي الذي تحول على مر السنين من كائن بري إلى كائن بحري.

وقد أثبتت الدراسات التى أجريت على حفريات الحيتان، أن الحيتان كانت في آخر مرحلة من مراحل تطورها قبل أن تتبدل أطرافها لتتمكن من العيش في المحيطات. وقالت اليونسكو إن المنطقة تحتوى على أعداد حفريات كبيرة من الحيتان كما أنها فريدة فى درجة جودتها تجعلها فريدة من نوعها.

أبرز مميزات منطقة وادى الحيتان

تتميز منطقة وادى الحيتان بعدة مميزات منها:

1 ـ النظام البيئى الفريد من حيث وجود الأراضى الرطبة والتراكيب الجيولوجية والعيون المائية والحفريات النادرة.

2 ـ  تتواجد مجموعة كبيرة من هياكل الحيتان يصل عددها إلى 406 هياكل منها ‏205‏ هياكل عظمية كاملة ترجع إلى 40 مليون عام.

3 ـ  وجود الكثير من الحيوانات والأسماك الأخري مثل‏:‏ القروش والأسماك العظمية وعروس البحر والدرافيل.

4 ـ ‏ وجود التلال الرملية الصغيرة والنتوءات الصخرية من الحجر الرملى ذات الأشكال المتنوعة التى أعطت للمنطقة هذه الأهمية العالمية.

5 ـ كما توجد بها إحدى المناطق اليابسة التى ظهرت فوق سطح الماء ونقطة مصب أحد أفرع النيل القديم.

6 ـ وجود العديد من غابات المانجروف.

وقد عرفت هذه المنطقة السمك أبو سياف والجد الأصلي للحوت لأنها في الأصل قاع بحر “سيدس” الذي يعود وجوده إلي ‏42‏ مليون سنة مضت‏,‏ وقد حدث هذا التميز لوادي الحيتان نتيجة للتغيرات المناخية ولوجود فترات تصحر وانحسار المياه علي مدي ملايين السنين‏ والمشكلة التي يمكن أن تواجه وادي الحيتان هي مواجهتها لمخاطر الزحف الزراعي‏ بالإضافة إلى تهديدها بالانقراض للكثير من الحيوانات النادرة مثل الثعلب الأبيض‏,‏ وحيوان المنك‏,‏ والكوبرا المصرية‏.‏

وإضافة إلى ذلك توجد بعض الأديرة التى أنشأها الرهبان منحوتة فى الجبال حيث أقاموها من قرون طويلة، وفى هذه المناطق عموما تنتشر كثير من الحفريات البحرية التى تعود إلى عصر الأيوسين ومن أبرزها حفريات النيوميوليت أو قروش الملائكة وكثير من القواقع وقنافد البحر.

محمية وادى الحيتان بالفيوم..  ستعيدك للزمن 4 ملايين عام  من القدم
وادي الحيتان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى