مال وأعمال

تعاون بين جمعية هاشغراف و بليد لابز لتسريع التحول الرقمي

أعلنت “جمعية هاشغراف” التي تتخذ من سويسرا مقراً لها وتتصدر جهود التمكين الرقمي والتعاون الهادف ضمن ” شبكة هيديرا” عن شراكة مع “بليد لابز” وهي شركة تكنولوجيا مالية تركز على استعمال التكنولوجيا القائمة على السجلات الموزعة في المنتجات والخدمات المالية التقليدية. وتهدف هذه الشراكة إلى تعزيز التحول الرقمي والدفع قُدُماً بعجلة الشمول المالي في الشرق الأوسط. وفي إطار هذه الشراكة، ستستخدم “بليد لابز” تقنيتها لتقليل تكلفة تقديم الخدمات المالية لعموم الناس.

قال كمال يوسفي، رئيس “جمعية هاشغراف: “تنشط “جمعية هاشغراف” في الاستثمار في دعم التمكين والشمول الرقميين، لا سيما في الشرق الأوسط، واستثمارنا الاستراتيجي في شركة “بليد لابز”، التي توفر حلولاً مبتكرة في مجال التكنولوجيا المالية في المنطقة، دليل على التزامنا بتمكين المؤسسات من خلال حلول متوافقة مع خدمات الجيل الثالث من الإنترنت (ويب 3)”.

وتأتي هذه الشراكة في أعقاب مبادرتين رئيسيتين مدعومتين من الحكومات في المنطقة، حيث تبلغ قيمة هذه المشاريع الاستثمارية المشتركة معاً 300 مليون دولار على مدى السنوات الخمس المقبلة. وفي إطار هذا التعاون، ستوفر شركة “بليد لابز” منصة أوراق مالية رقمية تقليدية ومتوافقة مع الشريعة الإسلامية لدعم هذه الاستثمارات. وتلبي هذه الاستثمارات والشراكة الاستراتيجية الحاجة المتزايدة لحلول التحول الرقمي التي تحتاجها الشركات للمشاركة بفعالية في الاقتصاد الرقمي.

تركز شركة “بليد لابز” حالياً على توفير واجهات برمجة تطبيقات للتكنولوجيا المالية غير الاحتجازية (non-custodial fintech APIs) التي توزع الأموال المرمزة (tokenized funds) (العملات المشفرة والرقمية) عبر مناطق تخضع لتشريعات مختلفة بطريقة متوافقة مع القوانين وسهلة الاستخدام. ويعمل ترميز الأموال على تعزيز السيولة من خلال التسوية الآنية، وتقليل التكاليف التشغيلية، وتحسين إدارة الضمانات من خلال السماح باستخدام هذه الأموال كضمان ضمن منصات مختلفة. وتسهم هذه المزايا في جعل الأموال المرمزة خياراً جذاباً لكل من المستثمرين التقليديين والرقميين، حيث توفّر عوائد أفضل، وكفاءة رأس المال أعلى، وإدارة متقدمة للمخاطر.

يقول سامي ميان الرئيس التنفيذي لشركة “بليد لابز”: “بصفتنا مستثمراً وشريكاً استراتيجياً في منظومة شركة “بليد لابز”، فإن العلاقة العميقة متعددة المستويات مع “جمعية هاشغراف” ستمكننا من دمج حلول الأصول الرقمية المتطورة التي لدينا في المزيد من الشركات في الشرق الأوسط وخارجه. كما أننا قادرون على دعم تنفيذ المبادرات الاستراتيجية في المنطقة لتطوير المنظومات وتمكينها يما يساعدنا على الدفع قُدُماً بعجلة التحول الرقمي”.

وكانت “بليد لابز” قد حصلت بالفعل على ترخيص شركة تكنولوجيا مالية (فينتك) في مركز قطر المالي، وقُبِلَت في مختبر الأصول الرقمية المرموق التابع للمركز. ورغبة من “بليد لابز” في تسريع اعتماد الأصول الرقمية في المنطقة، فإنها في طور التسجيل للحصول على ترخيص لجمعية تنظيم خدمات مالية في سوق أبوظبي العالمي.

وكانت “جمعية هاشغراف” في طليعة المشاركين في مشاريع أساسية ومحورية في منطقة الشرق الأوسط ودول مجلس التعاون الخليجي، حيث انطلق بالفعل المشروع الأول في المملكة العربية السعودية هذا العام لبناء “استوديو مشاريع التقنيات العميقة” في الرياض بقيمة 250 مليون دولار أمريكي، وذلك بالشراكة الوثيقة مع وزارة الاستثمار السعودية، ويهدف المشروع الثاني في قطر إلى بناء “استوديو مشاريع الأصول الرقمية” في الدوحة بقيمة 50 مليون دولار أمريكي، بالتعاون مع مركز قطر للمال، وتعتبر هاتان الشراكتان طويلتا الأجل وتمتدان على مدى السنوات الخمس المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى