[ الصفحة الأولى ]مال وأعمال

أسهم “إنفيديا” تتخطى 1000 دولار لأول مرة بعد نتائج أعمال تجاوزت توقعات المحللين

 

تجاوز سعر سهم شركة إنفيديا 1000 دولار للمرة الأولى في التداولات الممتدة يوم أمس الأربعاء بعد أن أعلنت شركة تصنيع الرقائق عن نتائج الربع الأول المالية التي تجاوزت تقديرات المحللين.

وأصبح تقرير الأرباح الفصلية لشركة إنفيديا وسيلة للمستثمرين لقياس قوة طفرة الذكاء الاصطناعي التي أذهلت الأسواق في الأشهر الأخيرة. إذ تشير نتائجها القوية يوم الأربعاء إلى أن الطلب على رقائق الذكاء الاصطناعي التي تصنعها الشركة لا يزال قوياً، وقال الرئيس التنفيذي جنسن هوانغ إن إنفيديا ستشهد إيرادات من الجيل التالي من شرائح الذكاء الاصطناعي، والتي تسمى “بلاك ويل” Blackwell، في وقت لاحق من هذا العام، بحسب ما نقلته شبكة “CNBC”.

 

وارتفع السهم 7% في تداولات ممتدة. وقالت إنفيديا أيضاً إنها ستقوم بتقسيم أسهمها بنسبة 10 إلى 1. واستناداً إلى حركة ما بعد السوق، تستعد الأسهم للوصول إلى مستوى مرتفع جديد يوم الخميس.

وجاءت ربحية سهم إنفيديا المعدلة عند مستوى 6.12 دولاراً أميركياً، مقابل 5.59 دولاراً أميركياً معدلة، وفقاً لتقديرات LSEG المتفق عليها.

كما تفوقت الإيرادات البالغة 26.04 مليار دولار على توقعات الإجماع المقدرة بـ 24.65 مليار دولار من قبل LSEG.

 

وقالت إنفيديا إنها تتوقع مبيعات بقيمة 28 مليار دولار في الربع الحالي. وكانت وول ستريت تتوقع أن تبلغ ربحية السهم 5.95 دولاراً أميركياً من مبيعات بقيمة 26.61 مليار دولار أميركي، وفقاً لـ LSEG.

 

وأعلنت شركة صناعة الرقائق عن دخل صافي للربع المنتهي في 28 أبريل قدره 14.88 مليار دولار، أو 5.98 دولار للسهم، مقارنة بـ 2.04 مليار دولار، أو 82 سنتا، في الفترة نفسها من العام السابق.

 

وفي العام الماضي، ارتفعت مبيعات إنفيديا بشكل كبير حيث اشترت شركات مثل غوغل، ومايكروسوفت، وميات، وأمازون، وOpenAI وحدات معالجة الرسومات من إنفيديا بمليارات الدولارات، وهي شرائح متقدمة وباهظة الثمن مطلوبة لتطوير ونشر تطبيقات الذكاء الاصطناعي.

 

أكبر وأهم أعمال الشركة هو مبيعات مراكز البيانات الخاصة بها، والتي تتضمن شرائح الذكاء الاصطناعي الخاصة بها بالإضافة إلى العديد من الأجزاء الإضافية اللازمة لتشغيل خوادم الذكاء الاصطناعي الكبيرة.

 

وقالت إنفيديا إن إيرادات قسم معدات مراكز البيانات ارتفعت بنسبة 427% مقارنة بالربع نفسه من العام الماضي لتصل إلى 22.6 مليار دولار من الإيرادات. وقالت كوليت كريس، المديرة المالية لشركة إنفيديا، في بيان لها، إن ذلك يرجع إلى شحنات معالجات الرسوميات Hopper الخاصة بالشركة، والتي تشمل وحدة معالجة الرسوميات H100.

 

وأضافت كريس في اتصال مع المحللين: “كان من أبرز الأحداث في هذا الربع إعلان Meta عن Lama 3، وهو أحدث نموذج لغة كبير لها يستخدم 24000 وحدة معالجة رسوميات H100”. وأضافت أن موفري الخدمات السحابية الكبار يشكلون حوالي “45%” من إيرادات مركز بيانات إنفيديا.

 

وحتى مع إعلان الشركة عن مضاعفة أعمالها 3 مرات أو أكثر، قال هوانغ إن الجيل التالي من وحدات معالجة الرسوميات التي تعمل بالذكاء الاصطناعي للشركة، والمسمى بلاكويل، سيؤدي إلى مزيد من النمو.

 

وقال الرئيس التنفيذي في اتصال مع المحللين: “سنشهد الكثير من إيرادات بلاكويل هذا العام”، مضيفاً أن الشريحة الجديدة ستكون في مراكز البيانات بحلول الربع الرابع.

 

كما سلطت إنفيديا الضوء على المبيعات القوية لأجزاء الشبكات الخاصة بها، والتي تتزايد أهميتها مع قيام الشركات ببناء مجموعات من عشرات الآلاف من الرقائق التي تحتاج إلى الاتصال. قالت إنفيديا إن إيراداتها من الشبكات بلغت 3.2 مليار دولار، خاصة منتجات InfiniBand، والتي كانت أعلى بثلاث مرات من المبيعات في نفس الفترة من العام السابق.

 

قبل أن تصبح إنفيديا المورد الرئيسي للشركات الكبرى التي تعمل في مجال الذكاء الاصطناعي، كانت تُعرف في المقام الأول بأنها شركة تصنع أجهزة الألعاب ثلاثية الأبعاد. ارتفعت إيرادات الألعاب بنسبة 18% خلال الربع لتصل إلى 2.65 مليار دولار، وهو ما عزته إنفيديا إلى الطلب القوي.

 

وقالت إنفيديا إنها أعادت شراء أسهمها بقيمة 7.7 مليار دولار ودفعت أرباحاً بقيمة 98 مليون دولار خلال هذا الربع. وقالت إنفيديا أيضاً إنها تزيد توزيعاتها النقدية ربع السنوية من 4 سنتات للسهم الواحد إلى 10 سنتات على أساس ما قبل التجزئة. بعد التقسيم، ستكون الأرباح بنساً واحداً للسهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى