[ الصفحة الأولى ]سفر وطيران

بعد 17 عاماً من أسره.. إطلاق سراح دولفن في كوريا الجنوبية

قالت وزارة المحيطات فى  كوريا الجنوبية اليوم الخميس إنها  نقلت دلفينا تم الاحتفاظ به في حوض مائي لأكثر من عقد كامل إلى حظيرة بحرية، تمهيدا لإطلاق سراحه في البحر.

وقال الخبراء إن الدلفين “بيبونج”، وهو دلفين ذكر من نوع الدلافين قارورية الأنف، ويُعتقد أنه يبلغ من العمر 23 عاما، يمكن أن يكون قادرا على التكيف مع الحياة البرية، وفقا للوزارة.

وقد تم الاحتفاظ بـ “بيبونج” في حديقة للثدييات البحرية في “جيجو” بعد صيده على نحو غير قانوني في المياه قبالة الجزيرة في العام 2005.

وقال الوزير “جو سونج-هوان”: «الوزارة أدرات إجراءات الإفراج عن طريق التواصل الوثيق مع نشطاء حقوق الحيوان ومعارض الأحياء المائية، مع إعطاء الأولوية لسلامة “بيبونج”. وسنواصل السعي إلى اتخاذ التدابير لتحسين رفاهية الحيوانات البحرية».

وتم نقل “بيبونج” إلى حظيرة بحرية قبالة جزيرة “جيجو” الجنوبية في كوريا الجنوبية لإعادة تأهيله، وستفرج عنه الوزارة إذا تأكد الخبراء أنه جاهز تمامًا للعودة إلى البرية.

وتخطط الوزارة لتوصيل جهاز لتحديد المواقع بجسم “بيبونغ” لرصد موقعه. وقال مسؤول في الوزارة إن تدريبات إعادة التأهيل تستغرق حوالي شهر بوجه عام، وسيتم تحديد موعد إرسال “بيبونغ” إلى البرية وفقًا لحالته والظروف الأخرى.

ويعد “بيبونج” هو الأخير من الدلافين قارورية الأنف الذي ظل في الأسر، حيث أطلقت كوريا الجنوبية سراح 7 دلافين من هذا النوع منذ العام 2013، بعد تصنيف هذا النوع على أنه من الأنواع البحرية ذات الأولوية في العام السابق له.

وبخلاف هذا الدلفين، يوجد حاليا ما مجموعه 21 من دلافين الحفش أو الأنواع الأخرى من الدلافين في معارض الأحياء المائية المحلية، ويتم الاحتفاظ بها حاليا بعد الخضوع للإجراءات القانونية من أجل البحث العلمي أو للأغراض الأخرى، وفقا للوزارة.

وقد ضغطت مجموعة من نشطاء حقوق الحيوان على الحكومة لإطلاق سراح الدلافين الأسيرة من حدائق الثدييات البحرية، حيث نفق ما مجموعه 20 من الحوتيات والدلافين في معارض الأحياء المائية بين عامي 2016 و2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى