fbpx

مجلة أخبار السياحة

أخبار السياحة

أدى الغزو الروسي لأوكرانيا إلى كسر سلسلة التجارة التي تبلغ قيمتها مليار دولار، الممتدة عبر مناجم الألماس المغطاة بالجليد في سيبيريا، وبيوت التجارة السرية في أنتويرب، ومراكز التلميع المغبرة بالأتربة في الهند، ومتاجر المجوهرات الفاخرة في نيويورك.

تُزوِّد عملاقة التعدين الروسية “ألروسا” العالم بنحو ثلث الأحجار الكريمة الخام، وقد تسببت العقوبات الأمريكية ضد الشركة في اضطراب الصناعة.

أعلنت شركتا “تيفاني أند كو”، و”سيغنيت جويليرز” عن خطط لتعليق شراء الألماس الروسي، رغم اقتراب موسم الزفاف في الولايات المتحدة، بينما تدور مفاوضات يائسة للالتفاف على العقوبات وإيجاد بديل من الهند، أكبر مصدر في العالم، حيث يتم تقطيع وصقل 9 من كل 10 أحجار.

تعتمد الولايات المتحدة على الهند في الحصول على نحو نصف احتياجاتها من الألماس، ما يجعل لنيودلهي دوراً رئيسياً في التداعيات وإمكانية الحفاظ على المتاجر في الجادة الخامسة بنيويورك المليئة بالمجوهرات.

قد تُعطِّل الاضطرابات الإمدادات بكافة أنحاء أمريكا الشمالية، ما يُكلّف الهند 2.5 مليار دولار هذا الربع، أو نحو 10% من مبيعاتها السنوية.

مع تخفيف القيود المفروضة على الوباء، تتوقع “سيجنيت جويليرز” وغيرها من شركات تجارة المجوهرات إقامة 2.5 مليون حفل زفاف في الولايات المتحدة هذا العام، ما يمثل أعلى رقم في أربعة عقود.

يسود الهدوء أسواق الألماس في مدينة سورات الهندية، أحد أكبر مراكز تلميع الأحجار الكريمة في العالم، خلال الأسابيع الأخيرة، حيث يجلس العمال مكتوفي الأيدي، يتذمرون ويشربون أكواب الشاي، مع انخفاض واردات الأحجار الجديدة، وتراجع الأسعار، حيث يشتكي الجميع من الوضع الصعب للمصدرين بسبب العقوبات.

قال مانيش جين، التاجر الذي يقف مستاءً هو وآخرون، في يوم حار الشهر الماضي: “عادة ما تكون الشوارع ممتلئة بالمشترين والبائعين، فقد انخفضت الأسعار فجأة مع بدء الحرب، ونمتلك الآن مخزونات عالية القيمة بدون مشترين”.

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on print
هل لا تستطيع التعليق؟
  • تعليقك يتم عبر استخدام حسابك الآمن على فيسبوك.
  • يجب تسجيل دخولك على فيسبوك حتى تتمكن من التعليق.
  • يمكنك تسجيل الدخول على فيسبوك بأي وسيلة معتادة لديك، ثم العودة لهذه الصفحة للتعليق.
  • كما يمكنك تسجيل دخولك بالنقر داخل صندوق التعليق، وحينها سيظهر لك زر الدخول الأزرق، والذي سيفتح نافذة مستقلة تدار عبر موقع فيسبوك ذاته، لإجراء التعرف الآمن على حسابك.
  • لا ننصح بتسجيل دخولك على فيسبوك من جهاز غير شخصي، أو عام، أو تشاركي. وإن اضطررت لذلك فيجب عليك تسجيل الخروج قبل ترك الجهاز.
  • ننصحك بتفعيل مربع Also post on Facebook الموجود أسفل صندوق التعليق. وحينها سيتم نشر تعليقك على صفحتك بموقع فيسبوك أيضا متضمنا رايك وصورة المقال، وذلك حتى يتمكن أصدقاءك من مشاهدة تعليقك والتفاعل معه.