fbpx

مجلة أخبار السياحة

أخبار السياحة
زوروا شرم الشيخ

الجميع يعرف قيمة ووزن القارة الأفريقية ، الدراسات والبحوث الدولية تؤكد ذلك ، المطامع الاستعمارية والانتهازية الدولية ، الصراعات التي تتسم بها قارة من أفقر القارات علي هذا الكوكب رغم أنها تمتلك ثروات طبيعية لا حصر لها، بعيدا عن الحديث حول مميزات أفريقيا، وكونها تمتلك أكثر من ثلثي اراضي الكرة الارضية صالحة للزراعة، والتنمية ناهيك عن الحديد، والمنجنيز،  والذهب، وثروات جادت بها الطبيعة لهذه القارة.

ما زالت أفريقيا فقيرة ، فقرها نتاج الاستعمار،  وسرقة ثرواتها ، إفقارها مقصوداً ومخطط له، سياحة وصناعة وزراعة وتجارة كلها مفردات تجعل منها أغني قارة علي هذا الكوكب أن أحسن استثمارها، إشكالية التواصل مع أفريقيا ما زال لغزاً لا يعرفه سوي الساسة فيها ، التمدد تجربة صنعها رجال أعمال مصريون في بعض دولها، كانت مصر في ستينيات القرن الماضي تولي التواصل، والتعاون المشترك مع قادتها إهتماماً كبيراً.

وكانت حركات التحرر تنظر  إلي مصر باعتبارها قبلة للعمل، والتعاون، وتنامت تلك العلاقات،  وخرجت شركات مصرية وطنية للعمل، والنمو فيها ، ساعد ذلك رجال أعمال مصريين بإنشاء مشروعات استثمارية في عواصم بعض الدول منهم ما هو معلوم للجميع، ومنهم ما حرص علي العمل فقط .

في دول أفريقية نماذج من الشباب المصري قرر التمدد في دول القارة، وحقق نجاحات كبيرة،  وكانت تلك التجارب رائدة، ومحفزه لاستكمال تلك النجاحات، في بعض دول أفريقيا مازال يتذكرون تعاونهم مع مصر في مجالات عدة.

في غانا برز ت بعض الأسماء علي رأسها المواطن المصري المحب لبلده، والخبير الاقتصادي الدكتور سعيد دراز ، تنوعت استثماراته في غانا لإيمانه العميق بأهمية الاستثمار، والعمل في أفريقيا من أجل خلق التعاون، والتواصل التي سعت إليه الدولة المصرية، وكان النموذج الأقرب إليه تحركات الشركات الوطنية في ستينيات القرن الماضي في دول هذة القارة.

أفريقيا سلة الغذاء المهملة

بعد إشكالية الحدود بين روسيا وأوكرانيا والصراع الذي قد يؤدي إلي حرب عالمية ، وعاد الحديث عن أزمة عالمية في الغذاء ،وان العالم قد يتعرض لأزمة عالمية ، والسؤال الذي يتبادر إلي الأذهان لماذا التكاسل في تمدد العلاقات التجارية والزراعية والصناعية والتجارية والسياحية مع أفريقيا.

أفريقيا سلة الغذاء المهملة
كما ذكرنا  الجميع يؤكد أن أفريقيا قد تكون سلة الغذاء في العالم فلماذا التراخي في تعميق العلاقات التي تبني علي أسس قوية تساهم في خلق بدائل وحل أزمة الغذاء التي بدأت تلوح في الأفق وتشغل قادة العالم ، نحن جزء من هذه القارة ويجب البحث عن آليات تساهم في الاستفادة المشتركة من ثرواتها الطبيعية.

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on print
هل لا تستطيع التعليق؟
  • تعليقك يتم عبر استخدام حسابك الآمن على فيسبوك.
  • يجب تسجيل دخولك على فيسبوك حتى تتمكن من التعليق.
  • يمكنك تسجيل الدخول على فيسبوك بأي وسيلة معتادة لديك، ثم العودة لهذه الصفحة للتعليق.
  • كما يمكنك تسجيل دخولك بالنقر داخل صندوق التعليق، وحينها سيظهر لك زر الدخول الأزرق، والذي سيفتح نافذة مستقلة تدار عبر موقع فيسبوك ذاته، لإجراء التعرف الآمن على حسابك.
  • لا ننصح بتسجيل دخولك على فيسبوك من جهاز غير شخصي، أو عام، أو تشاركي. وإن اضطررت لذلك فيجب عليك تسجيل الخروج قبل ترك الجهاز.
  • ننصحك بتفعيل مربع Also post on Facebook الموجود أسفل صندوق التعليق. وحينها سيتم نشر تعليقك على صفحتك بموقع فيسبوك أيضا متضمنا رايك وصورة المقال، وذلك حتى يتمكن أصدقاءك من مشاهدة تعليقك والتفاعل معه.