fbpx

مجلة أخبار السياحة

أخبار السياحة

توفيت المغنية إلزا سواريس وهي إحدى رموز الموسيقى، الأكثر شهرة في البرازيل، أمس الخميس، في منزلها في العاصمة “ريو دي جانيرو”، طبقا لما أعلنته أسرتها، على أحد مواقع التواصل الاجتماعي. وكانت وفاة الزا سواريس “91 عاما” طبيعية.

وولدت سواريس لأسرة فقيرة، في يونيو 1930، في أحد الأحياء العشوائية في ريو دي جانيرو. وأجبرها والدها وهو عامل بأحد المصانع على الزواج من رجل، يكبرها بعشر سنوات، عندما كان عمرها 12 عاما فقط. وولدت أول أطفالها الثمانية، بعد ذلك بعام.

وفي عام 1953، بدأت مشوارها الموسيقي، أملا في الحصول على المال، لدعم أسرتها، بالمشاركة في إحدى مسابقات المواهب، في إحدى المحطات الإذاعية المحلية. وبحلول أوائل الستينيات، أصبحت مشهورة بمختلف أنحاء البرازيل وهي تغني السامبا.

وطوال حياتها المهنية الغزيرة، التي استمرت على مدى عقود، مارست الزا أنواعا أخرى من الموسيقى، بما فيها “الجاز” و”السول” و”أفرو-فونك” و”الراب” و”البانك” و”الكترونيكا”، مسجلة، 36 ألبوم استوديو، نال استحسانا كبيرا، مما أدى إلى حصولها على لقب “مغنية الألفية” من قبل هيئة الإذاعة البريطانية “بي.بي.سي” في عام 1999 .

وتوفيت المعنية التي كانت متزوجة من أسطورة كرة القدم البرازيلي، جارينشا، لمدة 16 عاما، بعد 39 عاما تقريبا من وفاته.

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on print
هل لا تستطيع التعليق؟
  • تعليقك يتم عبر استخدام حسابك الآمن على فيسبوك.
  • يجب تسجيل دخولك على فيسبوك حتى تتمكن من التعليق.
  • يمكنك تسجيل الدخول على فيسبوك بأي وسيلة معتادة لديك، ثم العودة لهذه الصفحة للتعليق.
  • كما يمكنك تسجيل دخولك بالنقر داخل صندوق التعليق، وحينها سيظهر لك زر الدخول الأزرق، والذي سيفتح نافذة مستقلة تدار عبر موقع فيسبوك ذاته، لإجراء التعرف الآمن على حسابك.
  • لا ننصح بتسجيل دخولك على فيسبوك من جهاز غير شخصي، أو عام، أو تشاركي. وإن اضطررت لذلك فيجب عليك تسجيل الخروج قبل ترك الجهاز.
  • ننصحك بتفعيل مربع Also post on Facebook الموجود أسفل صندوق التعليق. وحينها سيتم نشر تعليقك على صفحتك بموقع فيسبوك أيضا متضمنا رايك وصورة المقال، وذلك حتى يتمكن أصدقاءك من مشاهدة تعليقك والتفاعل معه.