fbpx

مجلة أخبار السياحة

أخبار السياحة

الرابع عشر من شهر يناير ، يوما فارقا في تاريخ مصر ، يحمل دلالات وطنية عظيمة ويؤكد علي قدرة مصر والمصريين تحمل مسؤوليتهم التاريخية تجاه حضارة سبعة آلاف عام ، هو عيد لطبقة مجتمعية من المصريين أقسموا علي حماية تاريخ الأجداد ، يعلم القاصي والداني أن الحضارة الانسانية صناعة مصرية.

عيد الآثار بين المصريين ، حيث تولي السيد مصطفي عامر أول مصري مديرا ” للأنتكخانة ” وكان مقرها رملة بولاق ، في التاريخ المصري حكايات سرقات ونهب للآثار المصرية لا تتوقف حتي يومنا هذا ، إنه تقليد حكام مصر في القرن الثامن عشر والتاسع عشر ، باشوات مصر لم يكن أحدا من أبنائها.

في أغسطس 1835 حاول محمد علي والي مصر بإصدار أول مرسوم لحماية تلك الآثار كان نصه ” حظر تصدير الآثار والاتجار فيها ” وإنشاء دار لحفظها كان مقرها حديقة الأزبكية ، والشائع وقتها أن تعطي هذة الاثار هدايا لوجهاء أوروبا ، ومع ذلك خرجت الاثار هدايا ولم تتوقف أن تقدم لهؤلاء الوجهاء.

تاريخ مصر في قصور وجهاء أوروبا بموافقات ملكية ، أحد أفراد الأسرة المالكة في النمسا ويدعي الارشيدوق ماكسميليان زار دار الآثار بحديقة الأزبكية وأعجب بكل المعروضات في عام 1855 ، قام عباس باشا حلمي بتقديمها له هدايا وشحنها الي فيينا ، ، المثيير إنه كانت هناك محاولات حقيقية لجمع آثار مصر في متاحف وعرضها .

ففي عام 1858 قام سعيد باشا بالتصديق علي إنشاء ، أول مصلحة للآثار وإنشاء أول متحف وطني في الشرق الأوسط وتم إفتتاحه عام 1863 ، ومع طرد المستعمر البريطاني من مصر صدر القرار الجمهور ي بتعيين أول مصري ، إنجازا عظيما يحمل معاني كبيرة وكانت البداية لتولي مصريين شوؤن وإدارة الآثار المصرية وبداية لسن تشريعات وقوانين رغم محاولات النهب التي لم تتوقف.

كلي آمل في مستقبل قريب يكون فيه البحث والتنقيب والاستكشاف مصري ويضم شباب وعلماء مصريين بعيدا عن الأجانب ، عيدا سعيدا لكل آثري في مصر.

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on print
هل لا تستطيع التعليق؟
  • تعليقك يتم عبر استخدام حسابك الآمن على فيسبوك.
  • يجب تسجيل دخولك على فيسبوك حتى تتمكن من التعليق.
  • يمكنك تسجيل الدخول على فيسبوك بأي وسيلة معتادة لديك، ثم العودة لهذه الصفحة للتعليق.
  • كما يمكنك تسجيل دخولك بالنقر داخل صندوق التعليق، وحينها سيظهر لك زر الدخول الأزرق، والذي سيفتح نافذة مستقلة تدار عبر موقع فيسبوك ذاته، لإجراء التعرف الآمن على حسابك.
  • لا ننصح بتسجيل دخولك على فيسبوك من جهاز غير شخصي، أو عام، أو تشاركي. وإن اضطررت لذلك فيجب عليك تسجيل الخروج قبل ترك الجهاز.
  • ننصحك بتفعيل مربع Also post on Facebook الموجود أسفل صندوق التعليق. وحينها سيتم نشر تعليقك على صفحتك بموقع فيسبوك أيضا متضمنا رايك وصورة المقال، وذلك حتى يتمكن أصدقاءك من مشاهدة تعليقك والتفاعل معه.