مجلة أخبار السياحة

أخبار السياحة

مع سرعة انتشار دلتا كورونا تم إدراج عقار “مونوكلونال آنتي باديز MONOCLONAL ABs الذي يمكن ان يحقق نسب شفاء تصل لـ 95 % مع الحالات الشديدة والمتوسطة

ويرى المتخصصون ان ادراج مثل هذا العقار لبروتوكولات علاج الكوفيت لضمان عدم وصول مرضى كورونا للمراحل الحرجة، وتقليل فترة تواجدهم بالمستشفيات، ويعطي نتائج فعّالة في التخفيف من أعراض الفيروس .

فهل ينجح مونوكلونال آنتي باديز MONOCLONAL ABs في الحد من خطورة متحور “دلتا بلس”؟.

إن الموجة الرابعة لفيروس كورونا ومتحورها “دلتا بلس” قد تؤدي لتدهور الحالة الوبائية في مصر والعالم ، ويرجع ذلك لسرعة انتشار متحوّر “دلتا بلس” واستهدافه للرئة بشكل مباشر وهو ما يسبب ارتفاع نسبة الوفيات.

ويرى العلماء ان عقار مونوكلونال آنتي باديز MONOCLONAL ABs
وهو ذات العقار الذي حصل عليه الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، والذي ساهم بشكل كبير في شفائه من كورونا خلال أيام
وينقسم العقار الجديد إلى نوعين:
عقار وقائي وآخر علاجي.
والاشهر فى الساحة الان هو العقار العلاجي، والذي يتم حقن مريض كورونا بة في حالة تفاقم أعراض الفيروس من متوسطة الى حادة.

ويعمل عقار مونوكلونال آنتي باديز MONOCLONAL ABs
على زيادة الأجسام المضادة في جسم مريض الكورونا، مما يساعده في التغلب على الفيروس وعدم تدهور حالته الصحية.

– بلازما المتعافين وعقار مونوكلونال آنتي باديز MONOCLONAL ABs:

يشبة مونوكلونال آنتي باديز MONOCLONAL ABs
الى حد كبير بلازما المتعافين، الا ان بلازما المتعافين تحتوى على اجسام مضادة طبيعية والمونوكلونال عقار تخليقى يحتوى على اجسام مضادة مخلقة صناعيا.

وبعد ضعف فاعلية بلازما المتعافين فى علاج المصابين تم اللجوء لهذا العقار، نظرًا لاحتوائه على أجسام مضادة أكثر فعالية، تساهم في سرغة شفاء الشخص المصاب بكورونا.

غير ان الأجسام المضادة التي يحتوي عليها ذلك العقار العلاجي لها دور كبير في حماية الشخص المصاب بكورونا من الدخول في مضاعفات قد ينتج عنها تدهور حالته الصحية ودخوله للعناية المركزة ومن ثم وفاته .

-تقليل نسب الوفيّات:

والهدف الرئيس من ادراج مونوكلونال آنتي باديز MONOCLONAL ABs ، هو تقليل نسب الوفيات، من جراء الإصابة بفيروس كورونا”، غير ان العقار الجديد يتميز بسرعة مفعوله ويتكون من جرعة واحدة، يتلقاها المريض داخل المستشفيات خلال أول 10 أيام من إصابته بفيروس كورونا المستجد.

ومهما تعاظمت الاكتشافات واستحداث عقارات الا ان المانع الرئيس من العدوى والاصابة هو ضرورة عودة المواطنين للالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس، وتجنب حالة التراخي التي سيطرت مؤخرًا على عدد كبير من المواطنين، والتي كانت أبرز الأسباب في زيادة أعداد المصابين بالفيروس.

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on print
هل لا تستطيع التعليق؟
  • تعليقك يتم عبر استخدام حسابك الآمن على فيسبوك.
  • يجب تسجيل دخولك على فيسبوك حتى تتمكن من التعليق.
  • يمكنك تسجيل الدخول على فيسبوك بأي وسيلة معتادة لديك، ثم العودة لهذه الصفحة للتعليق.
  • كما يمكنك تسجيل دخولك بالنقر داخل صندوق التعليق، وحينها سيظهر لك زر الدخول الأزرق، والذي سيفتح نافذة مستقلة تدار عبر موقع فيسبوك ذاته، لإجراء التعرف الآمن على حسابك.
  • لا ننصح بتسجيل دخولك على فيسبوك من جهاز غير شخصي، أو عام، أو تشاركي. وإن اضطررت لذلك فيجب عليك تسجيل الخروج قبل ترك الجهاز.
  • ننصحك بتفعيل مربع Also post on Facebook الموجود أسفل صندوق التعليق. وحينها سيتم نشر تعليقك على صفحتك بموقع فيسبوك أيضا متضمنا رايك وصورة المقال، وذلك حتى يتمكن أصدقاءك من مشاهدة تعليقك والتفاعل معه.