بات من المؤكد انتشار فيروس ” كورونا ” في اوروبا وامريكا بعد ظهوره في الصين خلال الأسبوع قبل الماضي ؛ وأصبحت الإجراءات الوقائية تفوق كل التوقعات واتخذت روسيا والمانيا وبعض الدول المصدرة للسياحه قرارات بوقف السفر إلي العديد من دول العالم وأصبح حظر السفر بفصل هذا المرض اللعين واقع.

واصدرت منظمه السياحه العالميه بيانا اعتبرت فيه أن الصين مكانا موبوءا ومنكوبا وهذا بناء علي طلب سلطات الصحه في الصين نظرا لارتباطها مع كل دول العالم بمصالح اقتصاديه وتجاربه مشتركه وبالتالي فرضت حظرا علي دخول الصين.

المثير أن بعض الدول في الشرق الأوسط لم تتخذ إجراءات مثيله للحفاظ علي الشعوب العربيه من انتشار هذا الفيروس عن طريق العدوي ولم تصدر بيانات تحذيريه أو توعويه أو اي إجراءات لمواجهة هذا العدو اللعين وتركت التكهنات والاشاعات هي سيدة الموقف .

واعتمدت علي التقارير التي يتم نشرها علي وسائل التواصل المجتمعي لكن من المؤكد أن هناك عدوا للسياحه والسفر والتنقل شرس وتأثيره اقوي من الإرهاب الأسود وحجم الخسارة التي يتعرض لها قطاع السفر الدولي يفوق كل التوقعات والغاء الحجوزات يزداد يوما بعد يوم حتي وصلت خسارة قطاع الفنادق حسب بعض التقارير الدوليه الي ما يقرب من مليار دولار ‘ انها كارثة تقضي علي كل توقعات النمو في صناعه السفر والسياحه خلال عام ٢٠٢٠

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on print
هل لا تستطيع التعليق؟
  • تعليقك يتم عبر استخدام حسابك الآمن على فيسبوك.
  • يجب تسجيل دخولك على فيسبوك حتى تتمكن من التعليق.
  • يمكنك تسجيل الدخول على فيسبوك بأي وسيلة معتادة لديك، ثم العودة لهذه الصفحة للتعليق.
  • كما يمكنك تسجيل دخولك بالنقر داخل صندوق التعليق، وحينها سيظهر لك زر الدخول الأزرق، والذي سيفتح نافذة مستقلة تدار عبر موقع فيسبوك ذاته، لإجراء التعرف الآمن على حسابك.
  • لا ننصح بتسجيل دخولك على فيسبوك من جهاز غير شخصي، أو عام، أو تشاركي. وإن اضطررت لذلك فيجب عليك تسجيل الخروج قبل ترك الجهاز.
  • ننصحك بتفعيل مربع Also post on Facebook الموجود أسفل صندوق التعليق. وحينها سيتم نشر تعليقك على صفحتك بموقع فيسبوك أيضا متضمنا رايك وصورة المقال، وذلك حتى يتمكن أصدقاءك من مشاهدة تعليقك والتفاعل معه.