[ الصفحة الأولى ]مقاصد سياحية

عند السياحة فى عمان لابد من زيارة الجبل الأخضر

هند حسن

يقع الجبل الأخضر على بعد حوالي ساعتين من العاصمة مسقط. يمكن للزوار الوصول إلى المنطقة عن طريق البر، وبالرغم من تسمية الجبل الأخضر بهذا الاسم، إلا أن ذلك لا يدل عليه،  فهو عبارة عن مرتفعات ضخمة مكونة من صخور قاحلة في الغالب تحتوي على عدد قليل من الأشجار والشجيرات، التي تنمو بسبب هطول الأمطار الذي يصل إلى 300 ملم كل عام، بالإضافة إلى الجبال المحيطة.

لكننا لا يمكن أن ننسى الوديان والمدرجات المخفية حيث ازدهار المشمش والرمان والجوز والورود في درجات حرارة أكثر برودة على ارتفاعات عالية. بالإضافة إلى ذلك، كذلك يمكننا الاستمتاع بالمناظر البانورامية للجبال والقرى التقليدية الصغيرة ومصانع تقطير ماء الورد.

غالبًا ما يتم التغاضي عن المنطقة، التي تبعد ساعتين بالسيارة عن العاصمة العمانية مسقط، بفضل موقعها البعيد وتضاريسها الوعرة. ومع ذلك، يمكن لأولئك الذين يقومون بالرحلة إلى هناك أن يلمحوا القرى العمانية الأصيلة ويستمتعوا بالمناظر الجبلية الشاملة. يعد المشي بصحبة مرشد وسيلة جيدة لرؤية القرى والحدائق والبساتين المخفية التي تعطي المنطقة اسمها. يمر المسار، المعروف باسم W18b، عبر عدة قرى صغيرة بالإضافة إلى المدرجات والبساتين والحدائق التي لا تزال تستخدم الري بالأفلاج. يتضمن هذا الشكل التقليدي للري قنوات مياه منخفضة يعود تاريخها إلى أكثر من 1500 عام؛ قد يصل عمر التقنية نفسها إلى 5000 عام، وفقًا لبعض العلماء. ويمكنك رؤية المزيد من القرى النائية في جولة مع سائق للتنقل في الطرق الجبلية. يتيح لك الطريق استكشاف قرى مثل وادي بني حبيب، وهي مستوطنة مهجورة من المباني الطينية التي تتحلل ببطء مرة أخرى إلى الأرض. يوجد ممر للمشاة يصل إلى أسفل الوادي حيث سترى أشجار الجوز والرمان. أشهر صادرات المنطقة هو ماء الورد، الذي يستخدم في الحلويات وكرائحة في جميع أنحاء المنطقة. يمكنك شراء بعض منها في بلدة سيق.

 

معلومات عامة

يتكون الجبل الأخضر في معظمه من الصحراء والحجر الجيري، ويعد من أشهر الأماكن السياحية في عُمان، ويشتهر ببساتين الفاكهة ومزارع التمر وزراعة الجوز.

يوجد في منطقة الجبل الأخضر العديد من المنتجعات الفاخرة، بالإضافة إلى القرى التقليدية حيث يمكن للزوار تجربة الثقافة المحلية.

يشتهر الجبل الأخضر بمأكولاته العمانية التقليدية، والتي تتميز بمجموعة متنوعة من الأطباق المصنوعة من المكونات الطازجة المزروعة محليًا.

يعتبر الجبل الأخضر وجهة آمنة بشكل عام، ولكن يجب على الزوار أن يكونوا على دراية بالمخاطر المرتبطة بالأنشطة الخارجية.

أفضل وقت لزيارة الجبل الأخضر هو مارس وأبريل.

يجب على زوار الجبل الأخضر الاهتمام بحماية البيئة الطبيعية واحترام جهود المحافظة عليها محلياً.

من السمات الفريدة للجبل الأخضر هي زراعة المدرجات، حيث تزرع المحاصيل على المدرجات المنحوتة في المنحدرات الجبلية شديدة الانحدار.

تشتهر سلسلة الجبال بإنتاج الورد الذي يستخدم في صناعة ماء الورد والعطور وغيرها من المنتجات.

توفر الأسواق المحلية في الجبل الأخضر للزوار فرصة تجربة الثقافة المحلية وتسوق السلع التقليدية. يمكن العثور على مجموعة من العناصر، بما في ذلك التوابل والمنسوجات والمصنوعات اليدوية.

تعد سلسلة الجبال موطنًا للعديد من المواقع التاريخية، بما في ذلك الحصون والمقابر القديمة، بالإضافة إلى القرى التقليدية ذات الهندسة المعمارية المحفوظة جيدًا.

يعد الجبل الأخضر موطنًا لمجموعة متنوعة من الحيوانات البرية، بما في ذلك الوبر، والوبر الصخري، والوعل، وأنواع الطيور المختلفة.

يمكن لزوار الجبل الأخضر القيام برحلات إلى الأماكن القريبة، مثل كهف الهوتة، وقرية مسفاة العبريين، ووادي بني خالد.

يمكن لزوار الجبل الأخضر تجربة الفعاليات المحلية، مثل مهرجان الورد السنوي الذي يحتفل بإنتاج المنطقة من الورد. هناك أيضًا فعاليات ثقافية تقليدية، مثل عروض الموسيقى والرقص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى