تقارير وحوارات

أمراض الشيخوخة التي يمكن تشخيصها مبكرًا..تفاصيل

وكالات الأنباء

من المعروف أن الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 65 عاما أكثر عرضة للإصابة بالأمراض (السرطان والضعف الإدراكي)، والكسور لذلك تم ابتكار فحوصات خاصة بهم.

ويخضع كبار السن إلى فحص عام لتقييم الشيخوخة، حيث يصف الطبيب إجراء سلسلة فحوصات معينة لكل عمر، يتضمن تحليل الدم لتحديد مستوى الكوليسترول والجلوكوز، وإجراء تخطيط للقلب والتصوير الفلوري، وقياس الضغط داخل العين واختبارات لكشف الأورام.

وتتضمن المرحلة الثانية إجراء استبيان، وهو أمر ضروري لتحديد التغييرات المتكررة التي تأتي مع التقدم في السن والتي يمكن أن تسبب مشكلات. فمثلا ، يعتقد أن مرض باركنسون يكتشف في معظم الحالات لدى كبار السن، لأن أعراض المرض من سمات كبار السن: ضعف تنسيق الحركات، ورعشة في الأطراف، وتشنجات عضلية، وغيرها. لذلك لمثل هذه الحالات يوجد طبيب متخصص في أمراض كبار السن، مهمته الأساسية هي تعديل جرعات الأدوية الموصوفة لكبار السن نتيجة السقوط غير الناجح أو الأمراض مزمنة.

ويمكن لهذا الطبيب على أساس نتائج الفحص العام أن يكتشف أمراضًا مثل متلازمة وهن الشيخوخة وخطر السقوط، تطور هشاشة العظام، ضعف أنسجة العضلات والقوة العضلية، سوء التغذية وأمراض المسالك البولية، ضعف البصر والسمع والإدراك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى