[ الصفحة الأولى ]أخبار

أحمد عمر هاشم يكشف كيفية التخلص والعلاج من اليأس والقنوط

قال الدكتور أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، إنه لا شك أن الإنسان الذي يصرف على نفسه تجتاحه موجات القنوط، مشيرا إلى أن الله سبحانه وتعالي جاء في كتابه العزيز: «قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم».

أضاف خلال برنامج «من هدي القرآن»، المذاع على قناة صدى البلد، أن رحمة الله وسعت كل شئ، حيث قال «رحمتى وسعت كل شئ»، موضحا أنه لا يأس ولا قنوط وعلى الإنسان الإقبال على ربه بيقين كبير بأن رحمة الله كبيرة فهو الغفور الرحيم، حيث قالت «رحمتى غلبت غضبي».

وأشار عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، إلى أن الله سبحانه وتعالى نادى عبده إلى التوبة والرجوع إليه، حيث قال:«لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتَني غفرت لك»، موضحا أنه على الإنسان أن يراقب كل ما طرحت يده والرجوع إلى رب العباد والكون الذي وسعت رحمته كل شئ.

وأوضح أن هناك أمورا تلقى على سمع الميت قبل أن تخرج روحه، وهو الذي يلقى ربه على الإيمان والتوحيد في لحظة الاحتضار الذي أمن بالله رب وبالإسلام دينا وبمحمد نبيا ورسول وهو أيضا الذي وأمن واستقام ولم ينحرف أو ينجرف ولم يعبث، تتنزل عليها الملائكة وتنادي بألا يخافوا لما هم مقدمون عليه وأيضا عدم الخوف من العذاب والحساب والعقاب، وأنهم مقبلون ومقدمون على رب كريم ورحيم وكريم وعظيم، وعدم الحزن على ما فاتهم في الدنيا، وأن الله حافظ لما قد يخاف أو يحزن عليه الإنسان والوعد الحق والبشرى بالجنة التي وعد بهم المؤمنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى