[ الصفحة الأولى ]سفر وطيران

الإمارات تضخ 15 مليار درهم لطائرات جديدة وتحديث أسطولها

كشفت “طيران الإمارات” عن استثمارات تصل إلى أكثر من 15 مليار درهم خلال عام 2022، لمواكبة نمو الناقلة وتوسيع أسطولها بإضافة طائرات جديدة وتحديث الطائرات العاملة، من خلال 3 استثمارات رئيسية معلنة، لا تشمل النفقات الرأسمالية الأخرى غير المعلنة.

واستأنفت الناقلة عدداً من وجهاتها في إطار إعادة بناء وتوسيع شبكتها العالمية وتكثيف عملياتها، وأبرمت عدداً من اتفاقيات الشراكة بالرمز مع عدد من شركات الطيران، وخلال الفترة ما بين 1 إبريل/ نيسان وحتى 30 سبتمبر/ أيلول 2022، نقلت طيران الإمارات 20 مليون راكب بنمو نسبته 228%، وفقاً لبيانات مجمعة للناقلة.
برنامج تحديث

وأعلنت “طيران الإمارات” عن ضخ استثمارات بأكثر من ملياري دولار بما يعادل 7.35 مليار درهم لتعزيز تجربة عملائها على متن الطائرة، بما في ذلك تنفيذ برنامج ضخم ابتداء من عام 2022 لتحديث التصاميم الداخلية لأكثر من 120 طائرة، إضافة إلى تنفيذ تحسينات على الخدمات الأخرى في جميع المقصورات. ويأتي هذا الإعلان تحقيقاً لوعد علامة طيران الإمارات التجارية بـ«تميز دائم» لجميع منتجاتها وخدماتها.

وفي وقت سابق، تقدمت “طيران الإمارات” بطلب مؤكد لشراء 5 طائرات شحن جديدة طراز بوينغ 777-300LR.

وسوف تتسلم طائرتين في عام 2024 والطائرات الثلاث المتبقية في عام 2025. وترفع الطلبية الجديدة، التي تزيد قيمتها على 6.25 مليار درهم، أي 1.7 مليار دولار، إجمالي طلبيات طيران الإمارات إلى 200 طائرة ذات جسم عريض.

مع اهتمامها الدائم بتطوير خدماتها المقدمة للمسافرين، كشفت الناقلة عن اختيار نظام الترفيه الجوي الجديد تاليس AVANT Up لتجهيز أسطولها من طائرات الإيرباص A350، التي من المقرر أن تبدأ تسلمها في عام 2024. وسوف تستثمر أكثر من 1.28 مليار درهم بما يعادل 350 مليون دولار لتجهيز 50 طائرة A350 بالجيل التالي من أنظمة الترفيه الجوي، التي ستوفر للركاب تجربة سينمائية وشخصية لا تُضاهى.

وخلال عام 2022، احتفلت “طيران الإمارات” بثلاثين عاماً من الصدارة في الترفيه الجوي، منذ أن قامت في عام 1992 بخطوتها الاستثنائية المتمثلة في تركيب شاشات فيديو شخصية على المقاعد في جميع الدرجات، ما شكل ثورة في عالم الترفيه الجوي، ونقلة نوعية ليس في مجال تلبية توقعات وتطلعات المسافرين فحسب، بل أيضاً في صناعة الترفيه الجوي على مدى العقود التالية.

كما افتتحت “الإمارات لتموين الطائرات” التابعة لمجموعة الإمارات، أكبر مزرعة رأسية تعتمد على الزراعة المائية في العالم، وهي مزرعة “بستانِك”، التي أقيمت في دبي باستثمار 40 مليون دولار. وافتتح في موريشيوس مجمع رياضي يضم حمام سباحة أولمبياً باستثمار 6 ملايين دولار أمريكي قدمتها طيران الإمارات.

واتجهت مجموعة الإمارات إلى التعافي في 2022، حيث أظهرت النتائج نصف السنوية لمجموعة الإمارات عودة قوية إلى الربحية، حيث سجلت المجموعة أرباحاً صافية قياسية بلغت 4.2 مليار درهم، من خسائر بلغت 5.7 مليار درهم في الفترة ذاتها من العام الماضي، وحققت “طيران الإمارات” أرباحاً قياسية قدرها 4 مليارات درهم، مقارنة مع خسائر قدرها 5.8 مليار درهم في المدة ذاتها من السنة الماضية.
وجهات

واصلت طيران الإمارات إعادة بناء وتوسيع شبكتها العالمية وتكثيف عملياتها العالمية مع الإعلان عن إعادة الخدمات إلى أربع وجهات، هي: بالي ولندن ستانستيد وريو دي جانيرو وبوينس آيرس، واستأنفت عمليات نقل الركاب بين دبي وخمس وجهات إفريقية: أديس أبابا (إثيوبيا)، دار السلام (تنزانيا)، نيروبي (كينيا)، هراري (زمبابوي)، إضافة إلى بوابات طيران الإمارات الثلاث في جنوب إفريقيا، جوهانسبرغ وكيب تاون ودربان، واستأنفت الناقلة تسيير رحلاتها إلى الدار البيضاء.

واستأنفت طيران الإمارات تشغيل واحدة من أطول الرحلات الجوية في العالم، وهبطت طائرة الإمارات A380 في مطار أوكلاند، للمرة الأولى بعد أن توقفت في فبراير/ شباط 2020. وقد استعادت الرحلة لقب أطول مسار على شبكة خطوط طيران الإمارات.

وأعادت “طيران الإمارات” فتح صالتها الخاصة في الكونكورس C بمطار دبي الدولي، وهي الصالة السابعة في دبي التي يعاد فتحها بعد الجائحة، وأصبح بإمكان المسافرين في الدرجتين، الأولى والأعمال، التطلع إلى تجربة سفر مريحة مع أكثر من 30 صالة توفر خدمات كاملة أعادت طيران الإمارات فتحها عبر شبكة خطوطها العالمية.

مع عودة حركة السفر الجوي إلى التعافي بقوة، أعلنت طيران الإمارات عن إطلاق حملة توظيف في 30 مدينة، بما فيها القاهرة والجزائر العاصمة وتونس والبحرين ولبنان ومصر، وعشرات المدن الأوروبية.

وأكدت مجموعة الإمارات التزامها باستراتيجية التوطين في دولة الإمارات، وأعلنت عن توظيف أكثر من 100 من مواطني الدولة منذ بداية عام 2022 لشغل وظائف خدمة العملاء الحيوية في المطار.

واحتفلت طيران الإمارات وفلاي دبي، بمرور خمس سنوات على بدء شراكتهما الواسعة وتوحيد جهودهما لتقديم خيارات سفر لا مثيل لها للعملاء في مختلف أنحاء العالم.

وتوسعت شبكة المسارات المشتركة للناقلتين بشكل كبير، ما أتاح لأكثر من 11 مليون عميل مواصلة سفرهم بسلاسة على أكثر من 250 ألف رحلة منذ إطلاق الشراكة في عام 2017.

وقعت طيران الإمارات عدداً من اتفاقيات الشراكة بالرمز مع شركات طيران مثل “يونايتد” الأمريكية، إضافة إلى عدد من مذكرات التفاهم في هذا الإطار.

كما وقعت الناقلة اتفاقية مشاركة بالرمز مع الخطوط الملكية المغربية، والناقلة اليونانية “إيجيان AEGEAN” وطيران الخليج.

وأعلنت طيران الإمارات تفعيل شراكة الرمز مع شركة الجنوب إفريقية “إيرلينك” و”باتيك إير” و”إير كندا” ووقعت الناقلة مذكرة تفاهم مع الخطوط المالديفية، لاستكشاف فرص المشاركة بالرمز والرحلات الداخلية وبرامج العطلات المشتركة.

اقرأ أيضًا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى