[ الصفحة الأولى ]سفر وطيران

فنادق كونراد تفتتح أول منتجعاتها السياحية في المغرب

أعلنت هيلتون عن افتتاح منتجع كونراد الرباط أرزانا الذي طال انتظاره، ليكون بذلك أول المنتجعات التي تحمل علامة فنادق ومنتجعات كونراد في المغرب. يتميز المنتجع بتصميماته المبتكرة والعصريّة، حيث يضمّ 120 غرفة فاخرة ليقدّم مفهوماً جديداً للضيافة العصرية، وتجارب الطعام الرائدة، والخدمة التي تلبي تفضيلات كل ضيف، مما يجعل تجربة الإقامة فيه لا تُنسى.
يقع المنتجع في شمال مدينة هرهورة، حيث يبعد 15 دقيقة عن الكورنيش و35 دقيقة عن مطار الرباط سلا الدولي، مما يميزه بموقع استراتيجي بالقرب من المركز الثقافي للمدينة، ليتمتع الضيوف بسهولة الوصول الى عدد من المعالم السياحية التاريخية مثل ضريح محمد الخامس والمدينة القديمة والحدائق العربية وحديقة حيوان الرباط.

وبهذه المناسبة، صرّح رئيس هيلتون في الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا يوكيم-يان سلايفر: “يعد دخول علامة فنادق ومنتجعات كونراد، التي يأتي اسمها تيمناً بمؤسّس الشركة، السيد كونراد هيلتون، للرباط خطوةً مهمة تعزّز نمو محفظتنا في الشرق الأوسط وأفريقيا، مؤكدين بذلك استراتيجيتنا الرامية إلى تقديم علامات هيلتون الفاخرة في وجهات جديدة حول المنطقة. إن كونراد الرباط أرزانا هو سادس فنادقنا في المغرب، ونحن على أتمّ الثقة بأنّ هذه الإضافة المميّزة ستغيّر مفهوم الفخامة وتدعم خيارات الضيافة ذات المستوى العالمي في الرباط لكل من المسافرين بغرض الترفيه أو الأعمال، لذلك نتطلّع إلى استقبال الضيوف في منتجعنا الفاخر”.

تتمتّع مدينة الرباط بتاريخ عريق، كما تزخر بالآثار القديمة والنصب التذكارية والمتاجر والمتاحف الرائعة فيما تشرف على الساحل الأطلسي الساحر، مما يجعلها وجهة سياحية فريدة يُقام فيها العديد من الاحتفالات والمهرجانات الموسيقية على مدار العام. كذلك، تضرب الرباط جذورها عميقاً في مجال الفنون والثقافة، إذ تحتضن حدائق ومآذن وقباباً وجادات عريضة، فضلاً عن مسرح الرباط الكبير الذي يعد من أكبر المسارح في أفريقيا، وتعتلي خشبته مجموعة كبيرة من الفرق المغربية، ويستضيف عروضاً فنية ومسرحيات كوميدية عالمية. من جهة أخرى، يمكن أن يتجوّل الضيوف في الأسواق التي تبيع الحِرف اليدوية المغربية التقليدية، والخزفيات الملوّنة بدقّة، والعباءات المزيّنة بالجواهر، والأحذية الجميلة، والسجاجيد المحبوكة على الطريقة اليدوية في الجبال.

وبدوره، يضيف نائب الرئيس الأول والمدير العالمي للعلامات التجارية الفاخرة في هيلتون، داينو مايكل، قائلاً: “يسرّنا أن نستقدم علامة فنادق ومنتجعات كونراد إلى المغرب ونطلق المنتجع الفاخر الأوّل لهيلتون في المملكة. يتمتّع هذا الفندق بالتصميم العصري والجريء المعهود من العلامة، حيث سيتمكّن الضيوف من التمتع بخدمة على أعلى مستوى، تلبّي احتياجاتهم ومتطلباتهم وتشكّل مصدر إلهام مميّزاً لعشّاق السفر الفاخر. ومن المؤكّد أنّ كونراد الرباط أرزانا سيصبح إحدى الوجهات الرئيسية للضيوف الذين يسعون لاختبار تجارب إقامة مميزة في المغرب، وسيرتقي بالعلامة الفريدة والأسطورية إلى مستويات جديدة من التميّز”.

استوحي تصميم كونراد الرباط أرزانا العصري والجريء من هوية مدينة الرباط الثقافية الغنية ومن طبيعتها الخلّابة وتاريخها المتجذّر في عصر الأباطرة. فبمجرّد دخول الضيوف هذه الوجهة الشاطئية الراقية، يمكنهم التأمل بروعة هذا العالم الزاخر بالأناقة والهدوء والسكينة. يتم استقبال الضيوف في الردهة الكبيرة التي تعجّ بالأعمال الفنية المميزة والأقمشة الفاخرة والتفاصيل الرخامية والتي توفّر إطلالة آسرة على حمّام السباحة والمحيط.

وقد تمّ تصميم كلّ من الأجنحة والغرف بعناية حتى تشكّل ملاذاً عصرياً للضيوف حيث سينعمون بالخصوصية والراحة التامة، وسط ديكور ذي ألوان رائعة تشمل اللون الكريمي الغني والأخضر الداكن ودرجات الأزرق والألوان الترابية الناعمة. تتّسم الغرف بمساحات متنوعة بدءاً من غرف الضيوف الديلوكس وصولاً إلى 632 متراً مربعاً للجناح الملكي، وتشمل قطع أثاث مصمّمة خصيصاً للمنتجع. كذلك، يقدّم المنتجع خدمة Conrad Concierge ليستمتع الضيوف بتجربة غنية تعكس بشغف روح الضيافة المُرحّبة التي تشتهر بها مدينة الرباط.

يشتمل كونراد الرباط أرزانا على عدد من المطاعم والاستراحات التي تقدّم للضيوف ما لذّ وطاب من المأكولات والمشروبات، لا سيما مع إطلاق مطعم وسوشي بار 99، الحائز جوائز في المغرب. يُعدّ هذا المطعم من أبرز وجهات المطبخ الياباني وتتوزّع فروعه في أنحاء أوروبا والشرق الأوسط، كما يقدّم تجربة تناشد حواس الضيوف وأطباقاً محضّرة بمهارة لتسليط الضوء على أشهى النكهات اليابانية العصرية المنسّقة مع تشكيلة واسعة من الكوكتيلات والمشروبات المحليّة والعالمية.

من جهته، يوفّر مقهى فولياج الواقع بمحاذاة ردهة استقبال المنتجع الراحةَ لضيوفه حيث يتسنى لهم الاسترخاء واستعادة طاقتهم في أجواء حيوية ونابضة بالحياة. كما يستطيعون الجلوس في الحديقة الهادئة والتلذّذ بأشهى أنواع الشاي المغربي والقهوة والوجبات الخفيفة الشهية.

أمّا مطعم لا بريز براسيري فيحتفي بالتقاليد المغربية إذ يقدّم الأطباق الكلاسيكية بلمسة عصرية وسط ديكور عصري راقٍ. ويوفّر هذا المطعم تجربة فرنسية ومغربية فاخرة طيلة اليوم لضيوفه الذين يرغبون في تذوّق أشهى أطباق الفطور والوجبات الخفيفة. تلائم أطباق لا بريز كل الأذواق، إذ تتنوع ما بين أطباق الفطور المغربية والعالميّة المميزة وأطباق الطاجن التقليدية الفوّاحة التي لا تكتمل وجبة العشاء بدونها.

علاوةً على ذلك، تشكّل استراحة ولاونج لورسان بجوار حمّام السباحة وجهة تخطف الأنفاس حيث سيتلذّذ الضيوف بتشكيلة متنوّعة من أشهى أطباق اللحوم وثمار البحر، مع باقة من الكوكتيلات المميزة وأنواع مشروبات النبيذ الفاخرة. تتبدّل أجواء المطعم من النهار إلى الليل، حيث سيتمكن الضيوف من اختبار لحظات من الاسترخاء بجوار حمّام السباحة فيما يتناولون وجبة الغداء في الهواء الطلق، ليختتموا تجربتهم بوجبة عشاء عند غروب الشمس، فيما تستمرّ الأجواء المفعمة بالحيوية حتّى ساعات الصباح الأولى.

يساعد سبا كونراد الضيوف على استعادة لياقتهم من خلال تزويدهم بتجارب مُثرية تتيح لهم استكشاف ذاتهم. يفترش السبا المبهر طابقَين ويشمل ستّ غرف فاخرة لتعزيز الصحة حيث تُقدّم للضيوف تجارب تلبّي احتياجاتهم ومتطلباتهم، ونذكر منها الجناح الواسع المزوّد بحمّام خاص، ومنطقة العلاج ومنطقة الاسترخاء والتراس في الهواء الطلق. كذلك، يضمّ السبا حمّاماً مغربياً ومرافق للعلاجات الحرارية التي تخاطب مختلف الحواس، ومنطقة هادئة للاسترخاء ومنطقة للتشمّس بالقرب من حمّام السباحة المخصّص للاستجمام على التراس، فضلاً عن صالون تجميل. علاوةً على ذلك، تمّ تزويد مركز اللياقة البدنية الذي يفتح أبوابه على مدار الساعة بمعدّات ومرافق حديثة، وهو يقدّم خدمات التدريب الشخصي.

ينظّم فريق متخصّص ومتمرّس الاجتماعات والفعاليات في كونراد الرباط أرزانا، ممّا يجعله اختياراً مثالياً للمؤتمرات. تتّسع صالة سفير الفاخرة لما يصل إلى 200 ضيف لتستضيف فعاليات مميّزة وحفلات زفاف خاصة. كذلك، يضمّ الفندق غرفتين للاجتماعات وتراساً في الهواء الطلق يمتدّ على مساحة 1345 قدماً مربّعة، ليحتضن تجمعات تصل إلى 150 ضيفاً. والجدير بالذكر أنّ كل غرف الفعاليات تتمتّع بمساحات قابلة للتعديل وتقدّم أشهى المأكولات والمشروبات والمعدّات السمعية والبصرية الحديثة لتلبّي احتياجات مختلف المجموعات، سواء أكانت صغيرة أم كبيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى