[ الصفحة الأولى ]سفر وطيران

وزير السياحة: حوافز كبيرة في قانون الإستثمار الجديد بالجزائر

أكد وزير السياحة والصناعة التقليدية الجزائري ياسين حمادي، على ضرورة تعزيز وترقية الإستثمار السياحي بالولاية باعتبارها واجهة سياحية بامتياز.

وشدّد الوزير خلال زيارة تفقدية لعدد من المشاريع السياحية المنجزة ومعاينة تلك الجاري إنجازها رفقة والي ولاية الجزائر محمد عبد النور رابحي، على أهمية بذل الجهود لإنجاز المشاريع في موعدها مع احترام المعايير المعمول بها دوليا. خاصة وان الولاية تعد قطبا هاما في مختلف المجالات ومقصدا بامتياز للسياح.

وأشار وزير السياحة، إلى قانون الإستثمار الجديد الذي يقدم تسهيلات وتحفيزات لفائدة المستثمرين لاسيما في مجال السياحة. مشيرا إلى أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون قد أولى في برنامجه أهمية خاصة للسياحة. باعتبار هذا القطاع قاطرة هامة في تحقيق التنمية الإقتصادية.

كما أبرز الوزير من جهة اخرى أهمية دخول المشاريع السياحية الجاري إنجازها حيز الخدمة قبل موسم الإصطياف المقبل. ودعا المستثمرين إلى توسيع مشاريعهم أيضا من خلال التوجه نحو مناطق أخرى من الوطن. لاسيما منطقة الجنوب التي تبقى قبلة هامة لكل السياح بالنظر للتنوع الطبيعي والثقافي والتاريخي الذي تتميز به.

وأوضح وزير السياحة، أن 5 مؤسسات فندقية جديدة ستدخل حيز الخدمة خلال موسم الإصطياف الـ2023. و 10 أخرى نهاية نفس السنة. علما بأن ولاية الجزائر تتوفر على 13 منطقة للتوسع السياحي.

وقام وزير السياحة بتدشين فندق رياضي ومعاينة مشروع توسعة المركب السياحي والرياضي بالمقاطعة الادارية لسيدي عبد الله. كما دشّن الوزير بتدشين فندق “أطلنطيس” بالمقاطعة الإدارية لبوزريعة. وكذا فندق “روايال ساحل متيجة” بالمقاطعة الإدارية لبئر مراد رايس. حيث شدّد على وجوب توظيف يد عاملة مؤهلة في تسييرها لتحسين مستوى الخدمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى