[ الصفحة الأولى ]أخبار

«القوى العاملة» تُصدر تقريرًا بشأن دور صندوق إعانات الطوارئ

سالي محمد

أكد تقرير أعده المركز الإعلامي لوزارة القوى العاملة، أهمية الدور الذي يلعبه صندوق إعانات الطوارئ للعمال، كمحور بارز من محاور الحماية الاجتماعية التي تتبناها الدولة المصرية، خاصة في هذا التوقيت الذي يمر فيه العالم بتحديات.

أوضح التقرير الصادر اليوم الثلاثاء، أن وزير القوى العاملة حسن شحاتة وخلال اجتماعه على مدار الشهرين الماضيين مع قيادات مجلس إدارة “الصندوو”العاملين” به أشار إلى ذلك الدور الاجتماعي والاقتصادي الداعم للشركات المتعثرة حتى تنهض، وللعاملين حتى يحصلوا على أجورهم،موجهاً بالتطوير المستمر للصندوق إدارياً وميدانياً ليواصل هذا الدور المحوري، ومؤكداً أيضا على جاهزية “الصندوق” للدعم المتواصل طبقاً للقانون واللائحة.

وذكر “التقرير”، أن صندوق إعانات الطوارئ للعمال ورد بالقانون رقم 156 لسنة 2002، وهو يهدف إلى تقديم إعانات للعاملين الذين يتوقف صرف أجورهم من المنشآت لأسباب اقتصادية، وعلى الأخص الإغلاق الكلي أو الجزئي للمنشأة أو تخفيض عدد عمالها المقيدين فى سجلات الجهة الإدارية المُختصة بالتأمين الاجتماعي.

وحددت المادة الثانية من القانون اختصاصات الصندوق، حيث يختص فى سبيل تحقيق أغراضه بما يأتى: رسم السياسات العامة لمواجهة إغلاق المنشآت أو تقليص حجم إنتاجها أو نشاطها نتيجة لما تتعرض له من ظروف اقتصادية، وصرف الإعانات للعمال الذين يتوقف صرف أجورهم وفقا للضوابط التي تحددها اللائحة التنفيذية.

وأشار التقرير إلى أن “الصندوق” يتمتع بالشخصية الاعتبارية العامة ويتبع لوزارة القوى العاملة، ويأتي من بين موارد تمويله نسبة “1%” من الأجور الأساسية للعاملين بمنشآت القطاع العام وقطاع الأعمال العام والقطاع الخاص التى يعمل بها ثلاثون عاملا فأكثر، تتحملها وتلتزم بسدادها إلى الصندوق تلك المنشآت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى