‎ ارتبطت الحرب في أذهان البشر، بمشاهد أفلام الأبيض والأسود والكتائب العسكرية تفترش الأرض خوفا من عيون دبابات الأعداء كما الصواريخ والقذائف الآتية من عين كل صوب وحدب،

حدث ذلك إبان فترات مختلفة زمن الحرب العالمية الأولى (1914- 1918) والحرب العالمية الثانية (1939 -1945). وتذكرون جيدا ذلك الجندي الذي يتقدم الفيلق حاملا معه |”جهاز اللاسلكي” يخبر القاعدة العسكرية المركزية ، أول بأول حصيلة الضحايا و المصابين.

أصبح وأمسى مشهد العالم الأزرق كذلك منشورات تعلن لحظة بلحظة عدد المصابين والأموات في كل بقاع العالم من جهة. وفيديوهات توثق سقوط الضحايا تباعا في وهان مدينة ظهور وباء كوفيد 19 وغيرها من المدن العالمية. والجثث صفا صفا في نعوش خشبية بجهة لومبارديا مدينة بيرغامو الايطالية . تسقط الضحايا كما عهدنا في الحروب الضارية كما الحروب الراهنة بالوكالة (غزة، سوريا، اليمن…) بفعل عدو.

لا أحد يصدق أنه فعلا عدو لا يرى بالعين المجردة، ولا يُسقط ضحاياه برصاصة أو قذيفة، بل يستهدف مناعة الفرد التي لا يملك سواها لمواجهة العدوى. وثيرة الإصابات في المغرب بفيروس كورونا في تزايد وسط عدم امتثال البعض للحجر الصحي ولوضعية الطوارئ التي أعلنتها الدولة، رغم حزم السلطات العمومية وانخراط القوات العمومية. ورغم الحملات التحسيسية للمجتمع المدني وكذا الإ….وكذا الإعلام بخطورة الوضع.

امتحن الكل، الهلع من عدو اسمه كورونا، ففي غزة وسوريا وغيرها من البلاد التي تشهد الحرب أو نزاعات قبلية فهي كل دقيقة في هلع وخوف مستمر جراء الحرب. كوفيد 19 أوقف هذه الحروب، سكَّن الخوف والهلع عند هذه الشعوب من أصوات الصواريخ وصفارات الإنذار من قصف العدو.

جرّب العالم ظروف هذه الجائحة التي تماثل بشكل أو بأخر ظروف الحرب علها توقظ الضمير الشارد للتفكير إنسانيا، في كل بقاع العالم المكتوية بالمجاعة وكذا الحروب الأهلية.

أم أن قوى العالم ستخرج أكثر شراسة من الأول. ربما..

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on print
هل لا تستطيع التعليق؟
  • تعليقك يتم عبر استخدام حسابك الآمن على فيسبوك.
  • يجب تسجيل دخولك على فيسبوك حتى تتمكن من التعليق.
  • يمكنك تسجيل الدخول على فيسبوك بأي وسيلة معتادة لديك، ثم العودة لهذه الصفحة للتعليق.
  • كما يمكنك تسجيل دخولك بالنقر داخل صندوق التعليق، وحينها سيظهر لك زر الدخول الأزرق، والذي سيفتح نافذة مستقلة تدار عبر موقع فيسبوك ذاته، لإجراء التعرف الآمن على حسابك.
  • لا ننصح بتسجيل دخولك على فيسبوك من جهاز غير شخصي، أو عام، أو تشاركي. وإن اضطررت لذلك فيجب عليك تسجيل الخروج قبل ترك الجهاز.
  • ننصحك بتفعيل مربع Also post on Facebook الموجود أسفل صندوق التعليق. وحينها سيتم نشر تعليقك على صفحتك بموقع فيسبوك أيضا متضمنا رايك وصورة المقال، وذلك حتى يتمكن أصدقاءك من مشاهدة تعليقك والتفاعل معه.