[ الصفحة الأولى ]ثقافة وفنون

تسابق شركات الإنتاج العالمية لإصدار أفلام تستهدف العائلات

تتسابق شركات الإنتاج العالمية بما فيها Paramount وDreamWorks Animation وديزني لإصدار أفلام تستهدف العائلات بعد أن تأثرت هذه الفئة من الأفلام بالجائحة، معتمدة في كل إصدار لها على نجاح الإصدار الذي سبق.

وكان آخر هذه الأفلام “Inside Out 2” الذي حقق إيرادات تجاوزت 380 مليون دولار حتى الآن.

وتشير التوقعات بأن يحصد “Despicable Me 4” إيرادات بقيمة 80 مليون دولار خلال عرضه الأول.

وفي الأشهر القليلة الماضية، شهدت دور السينما تدفقا ملحوظا للأفلام المناسبة للعائلات في إشارة إلى إعادة إحياء هذه الفئة من الأفلام.

ومنذ مطلع العام الجاري، تم عرض عددا من هذه الأفلام التي حققت نجاحات على مستوى العالم بما فيها “IF” من إنتاج شركة Paramount، و The Garfield Movie من شركة سوني وKung Fu Panda 4 من إنتاج DreamWorks Animation والذي حقق إيرادات بلغت حتى الآن أكثر من 540 مليون دولار.

يضاف إليها الإصدار الأخير لـ Disney من Pixar Inside Out 2 الذي حقق إيرادات منذ تاريخ عرضه في الرابع عشر من يونيو الماضي بلغت نحو 380 مليون دولار.

وتمت مشاهدة الإعلان التشويقي لهذا الفيلم أكثر من 157 مليون مرة في أول 24 ساعة عبر جميع منصات التواصل الاجتماعي، بما في ذلك أكثر من 78 مليون مشاهدة عبر “تيك توك” ليصبح المقطع الدعائي لـInside Out 2 الأكثر مشاهدة في تاريخ شركة والت ديزني متجاوزًا صاحب الرقم القياسي السابق “Frozen 2”.

وبات من الملحوظ اندفاع وتسابق شركات الإنتاج لإصدار أفلام تستهدف العائلات، معتمدة في كل إصدار لها على نجاح الإصدار الذي سبق، مما أدى إلى إعادة إحياء شباك التذاكر ورفع آمال مشغلي دور السينما للنصف الثاني من العام الجاري.

أما الآن فتتحضر دور السينما لعرض Despicable Me 4 في الثالث من يوليو والذي من المتوقع أن يحصد 80 مليون دولار خلال عرضه الأول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى