[ الصفحة الأولى ]تاريخ وحضارة

وزير السياحة يتفقد حفائر البعثة الأثرية المصرية بسقارة

تفقد صباح اليوم السيد أحمد عيسي وزير السياحة والآثار موقع حفائر البعثة الأثرية المصرية العاملة بجبانة الحيوانات المقدسة (البوباسطيون) بمنطقة آثار سقارة، في أول زيارة له للمنطقة الأثرية منذ توليه حقيبة السياحة والآثار.

رافقه خلال الجولة كل من الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار ورئيس البعثة الأثرية المصرية العاملة بالموقع، والأستاذ أحمد عبيد مساعد الوزير لشئون قطاع مكتب الوزير، والأستاذ صبري فرج مدير عام منطقة آثار سقارة و محمد يوسف مدير آثار سقارة وعدد من مرممي المنطقة والعاملين بها.

وزير السياحة يتفقد حفائر البعثة الأثرية المصرية بسقارة
وخلال الجولة استمع  أحمد عيسي إلى شرح مفصل من الدكتور مصطفى وزيري عن إنجازات البعثة على مدار سنوات عملها بالموقع منذ عام 2018 وحتى الآن.

وتضمنت الجولة زيارة مقبرة واحتي والتي تمكنت البعثة من الكشف عنها خلال عام 2018، وقد قام فريق العمل بشرح تاريخ المقبرة ونقوشها، حيث أعرب الوزير عن إعجابه بمدى اتقان وروعة النقوش بها، كما حرص على النزول داخل أحد الآبار التي تم الكشف عنها عام 2020 والذي يحوي مجموعة من التوابيت من العصر المتأخر.

هذا وقد أبدي الوزير إعجابه بالمنطقة الأثرية ككل و ماتم بها من إكتشافات وأعمال ترميم وتطوير، مؤكدا على ثراء وتميز التجربة السياحية بها.
كما حرص السيد أحمد عيسي على لقاء فريق عمل البعثة من الأثريين والمرممين والاستماع لآرائهم واقتراحاتهم والتقاط الصور التذكارية معهم، موجهًا لهم الشكر على هذا المجهود الكبير والذي ظهر جليا في الاكتشافات الأثرية التي عثرت عليها البعثة على مدار الأعوام الماضية وأعمال الترميم التي تم تنفيذها.

تجدر الإشارة إلى أن البعثة الأثرية المصرية بدأت عملها بالموقع منذ عام 2018 حيث نجحت في الكشف عن المقبرة الفريدة لكاهن الأسرة الخامسة “واحتى”، بالاضافة إلى 7 مقابر صخرية منها ثلاث مقابر من الدولة الحديثة وأربعة مقابر من الدولة القديمة، وواجهة مقبرة من الدولة القديمة.

وزير السياحة يتفقد حفائر البعثة الأثرية المصرية بسقارة
وفي عام 2019 تم الكشف عن خبيئة الحيوانات المقدسة والتي تحتوي على أكثر من ألف تميمة من الفيانس وعشرات من تماثيل القطط الخشبية ومومياوات قطط وتماثيل خشبية ومومياوات لحيوانات.

كما نجحت البعثة في عام 2020 في الكشف عن أكثر من 100 تابوت خشبي مغلق بحالتهم الأولى من العصر المتأخر داخل آبار للدفن، و 40 تمثالا لإله جبانة سقارة بتاح سوكر بأجزاء مذهبة و 20 صندوقا خشبيا للإله حورس. وقد تم تصنيف هذا الكشف كواحد ضمن أهم عشرة اكتشافات أثرية لعام 2020 والأكثر جذبا للأنظار طبقا لمجلة الآثار الأمريكية Archaeology magasine.

وزير السياحة يتفقد حفائر البعثة الأثرية المصرية بسقارة
وخلال موسم حفائر البعثة في العام الماضي، تمكنت من الكشف عن أول وأكبر خبيئة تماثيل برونزية بجبانة البوباسطيون بسقارة، تحوي 150 تمثال برونزي لآلهة مصرية قديمة، بالإضافة إلى 250 تابوت خشبي ملون مغلق يحتوي علي مومياوات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى