[ الصفحة الأولى ]أخبار

مصر تخطط للاستفادة من 150 مليون سائح صيني سنويًا

عمر عبد الله

من المتوقع أن يشهد ملف السياحة الوافدة إلى مصر طفرة خلال الفترة المقبلة، بعد استئناف السياحة الصينية رحلاتها للقاهرة عقب توقف دام 3 سنوات بسبب جائحة كورونا، وذلك ضمن جهود الدولة لتعظيم عائدات السياحة وتنويع مصادر السياحة الوافدة.

وكانت أول مجموعة سياحية صينية، قادمة من مدينة تشنجدو الصينية، قد وصلت إلى مطار القاهرة وأعد مطار القاهرة الدولي، استقبالا خاصا وذلك ضمن جهود الدولة لتعظيم عوائد السياحة كأحد أهم المحاور التي تعول عليها مصر لتجاوز تداعيات الأزمة الروسية الأوكرانية على الاقتصاد وتعظيم العائدات الدولارية.

 

1200 شركة سياحة صينية تتقدم بطلبات تنظيم رحلات إلى مصر

 

وكشف المهندس يحيى زكريا رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران، أن هناك أكثر من 1200 طلب تقدمت به شركات سياحة صينية، خلال الفترة الماضية من الراغبين في تنظيم رحلات سياحية إلى مصر، من خلال طائرات مصر للطيران، مؤكدا أن الناقل الوطني يرحب دائما بنقل جميع الأفواج السياحية من مختلف أنحاء بلدان العالم لزيارة مصر، في إطار تنشيط حركة السياحة الوافدة إلى البلاد.

 

وأوضح يحيى زكريا أنه اعتبارا من مارس المقبل سيكون هناك زيادة في تشغيل رحلات مصر للطيران إلى 13 رحلة جوية إلى المدن الصينية، وسط تقديم كافة التسهيلات للمسافرين بين البلدين.

 

وقال إنه سيتم تشغيل 7 رحلات جوية إلى مدينة جوانزو و3 رحلات إلي بكين ، و3 رحلات إلي هانزو، في إطار تشغيلها المنتظم إلي الصين كما كانت قبل فترة كورونا، مشيرا إلى أنه يجري التنسيق حاليا لتشغيل رحلات جوية إلى مدينة شنغهاي خلال الفترة القريبة القادمة.

 

حملات ترويج لجذب السياح الصينيين لمصر

وأعدت وزارة السياحة والآثار خطة للاستفادة من السوق الصينية التي تعد واحدة من أهم الأسواق السياحية بالنسبة إلى مصر، وتشير الدراسات التسويقية إلى وجود عدد كبير من السائحين الصينيين المحتملين، الذين يرغبون في زيارة مصر، ويمكن اجتذابهم ضمن أعداد كبيرة أخرى في عدد من دول العالم».

 

ومن المقرر أن تشارك هيئة تنشيط السياحة في معرض «cottom» بمدينة بكين الصينية خلال الفترة من 29 إلى 31 مارس المقبل بجناح 50 مترا مربعا والذي يعتبر من أهم المعارض السياحية بالصين ، موضحة أن المشاركة تأتي ضمن خطة ترويجية تشمل المشاركة في 6 معارض أخرى خلال فبراير ومارس المقبلين.

وكان السفير الصيني في القاهرة لياو لي تشيانج أن الفعاليات الترويجية التي نفذتها مصر تنفيذها خلال الفترة الأخيرة ومنها موكب المومياوات الملكية، وافتتاح المتحف القومي للحضارة المصرية، واحتفالية افتتاح طريق الكباش بالأقصر كان لها صدى كبير في السوق الصينية المُولَعة بالسياحة الثقافية.

 

وأشار إلى أن هناك طلبا متزايدا من السائحين الصينيين على زيارة المقصد السياحي المصري لما يمتلكه من مقومات متميزة ومتنوعة خصوصاً منتج السياحة الثقافية والمتاحف ومواقع أثرية فريدة.

 

وتعمل وزارة السياحة على برامج ترويجية متنوعة للمقصد المصري في الصين من خلال برامج التلفزيون ومنصات التواصل الاجتماعي المختلفة، وكذلك من خلال المشاركة في المعارض والفعاليات الثقافية والوطنية لتعريف السائح الصيني بالمقومات والمنتجات والأنماط السياحية المصرية، ولا سيما حضارتها العريقة التي لديه ولع وشغف بها.

 

وتسعى مصر لزيادة عائدات قطاع السياحة إلى 30 مليار دولار سنويا أي ما يمثل 3 أضعاف العائدات الحالية.

 

يشار إلى أن الصين كانت قبل جائحة كورونا ضمن أكبر 10 أسواق مصدرة للسياحة إلى مصر، ويمثل السوق الصين هدفا لغالبية دول العالم حيث تشير الإحصاءات أنها كانت تُصدر نحو 150 مليون سائح سنوياً قبل الجائحة ينفقون قرابة 250 مليار دولار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى