[ الصفحة الأولى ]سفر وطيران

عباس: نسعى لتقليل خسائر الوطنية ومستمرون بتطوير المطارات

قال الفريق محمد عباس وزير الطيران المدني، إنه تولي مسؤولية الوزارة منذ أكثر من 4 أشهر، وأصبحت لديه رؤية واضحة عن آليات العمل، فيما تستكمل الوزارة حاليا الاستراتيجية الموضوعة للنهوض بالقطاع.

وأضاف حلمي، خلال لقائه بمحرري ملف الطيران، اليوم، أن مسيرة تطوير المطارات المصرية مستمرة، ولن تتوقف، وقد شهدت الوزارة مؤخرا افتتاح مطار سفنكس الذي يعد أخر مطار تم انتهى العمل به، والذي تم تشغيله في الرحلات الداخلية أولا، حتى ديسمبر الماضي عندما بدأ في استقبال الرحلات الدولية بعد تقدم عدد من الشركات الأجنبية بطلبات لاستخدام المطار الجديد، علاوة على مطار العلمين الذي استقبل العديد من الطائرات الخاصة في أغسطس الماضي، وبداية من مارس المقبل سوف يستقبل رحلات دولية.

وأشار الوزير، إلى أنه فيما يخص شركة مصر للطيران فإن معدل الحركة والمعدل المالي كان جيدا في الفترة بين يوليو وحتى ديسمبر 2022، وكان هناك تحد كبير وهو زيادة عدد الرحلات خلال قمة المناخ، وقد نجحت الوزارة في نقل ٢٥ ألف مشارك، لافتا أن الوزارة تستهدف تطوير جودة الخدمة المقدمة للركاب، وجودة المنتج، ما سوف يعيد للشركة عملائها من جديد، وذلك طبقا للأحداث التي شهدها العالم من جراء جائحة كورونا، والتي اضطرت شركات دولية للاستغناء عن العاملين لديها، لكن مصر للطيران احتفظت بجميع العاملين بها ما جعلها أكثر قدرة على التحديات العالمية.

وتابع بأن مصر للطيران تسير رحلات من تشغيلها الى نحو 70 نقطة، ومن تشغيل تحالف ستار الى نحو 1200 نقطة، وهو التحالف الذي يضع محددات واشتراطات وسياسة سعرية للانضمام إليه، وتتوافر جميعها بالشركة الوطنية المصرية، منوها إلى أن شركة إير كايرو لا تتبع تحالف ستار لذا فهي غير مضطرة لنفس السياسة السعرية التي تتبعها مصر للطيران، لذا فإن إير كايرو يمكنها وضع أسعار مخفضة للتذاكر، وقد زاد أسطولها من 12 وحتى 24 طائرة، وأكد الفريق حلمي، ان الشركة الوطنية تسعى لتقليل خسائرها التي حدثت خلال الفترة الماضية، وما شهدته من توقف للحركة دوليا، علاوة على ان الوزارة مستمرة في دعم الحركة السياحية عن طريق تخفيض رسوم المطارات 50% لرحلات شرم الشيخ والغردقة والأقصر وأسوان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى