[ الصفحة الأولى ]أخبار

الأرز، التموين: الأرز بـ 18 جنيهًا و3 عقوبات تنتظر المخالفين

الأرز، كشف المهندس عبد المنعم خليل، رئيس قطاع التجارة الداخلية بوزارة التموين، تفاصيل قرار الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين، السماح للمضارب بحرية تخزين الأرز الشعير، ونقل الأرز الأبيض من محافظة لأخرى.

تحريك الأرز الشعير من المضارب

وقال خليل، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى ببرنامج «صالة التحرير» المذاع عبر قناة «صدى البلد»، إن هذا القرار سيُسهل تحريك الأرز الشعير من المضارب بين المحافظات، وأخذ الأرز المتبقي لدى المزارعين من أجل تشغيل المضارب وشركات التعبئة.

السماح بنقل الأرز بين المحافظات

وأضاف أنه تم السماح بنقل الأرز الأبيض بين المحافظات بحرية تامة؛ وستؤدي هذه العملية لتعبئة الأرز في محال العطارة وتوفيره في القرى والنجوع، وسيكون هناك إنذارًا لمن لم يورد الأرز من أصحاب الحيازات الزراعية؛ وإلا فإنه سيواجه عقوبات قانونية تتمثل في دفع غرامة 10 آلاف جنيه، وعدم زراعة الأرز العام المقبل، وعدم الحصول على الأسمدة من الجمعية الزراعية.

الأرز، التموين: الأرز بـ 18 جنيهًا و3 عقوبات تنتظر المخالفين
توريد محصول الأرز الشعير – أرشيفية

توريد الأرز الشعير

اصدر الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية قرارًا وزاريًا رقم 179 لسنة 2022 بأن يكون توريد الأرز الشعير المنتج محليًا عن موسم حصاد 2022 لجهات التسويق بالنسبة للمساحة المنزرعة أرز التي لا تجاوز فدان من واقع الحيازة الزراعية اختياريًا.

ويجب علي كل من يملك محصولًا من الارز الشعير المنتج محليا عن موسم حصاد 2022 ان يسلم لجهات التسويق جزءًا من المحصول بواقع (طن) عن كل فدان وذلك بناء على المساحة المنزرعة أرز وتزيد عن فدان، وبالنسبة للمساحة المنزرعة ارز ولا تجاوز فدان يكون التوريد اختياريًا.

وبالتالي تستهدف الوزارة الحصول علي الكميات المطلوبة لتحقيق الوفرة والإتاحة اللازمة وزيادة المعروض من هذه السلعة الإستراتيجية بكميات وأسعار عادله في المنظومة التموينية وللأسواق الحره طوال العام.

الاحتياطي الإستراتيجي من السلع الرئيسية

أعلن وزير التموين والتجارة الداخلية الدكتور علي المصيلحي أن الاحتياطي الإستراتيجي من السلع الرئيسية آمن ويكفي عدة أشهر.

وقال وزير التموين – في تصريحات تلفزيونية – إن الاحتياطي الإستراتيجي من القمح يكفي 5.2 شهر حتى 7 مايو المقبل، مشيرا إلى أن موسم توريد القمح المحلي يبدأ في منتصف إبريل المقبل.

وأضاف أن الاحتياطي الإستراتيجي للسكر يكفي حتى 3.4 شهر، وسيبدأ موسم قصب السكر منتصف يناير المقبل، والبنجر منتصف فبراير.

وأوضح المصيلحي أن الاحتياطي الاستراتيجي للأرز يكفي حتى 6 أشهر ونصف، والاحتياطي الزيت يكفي 5.7 شهر، واحتياطي اللحوم الحية السودانية يكفي عاما، ويباع في المجمعات الاستهلاكية بسعر 115 جنيها للكيلو، كذلك تباع اللحوم المجمدة بسعر 79 جنيها.

وأضاف أن احتياطي الدواجن المجمدة يكفي 7 شهور، فيما يكفي احتياطي المكرونة، 7 شهور.

سعر الأرز المعبأ الأبيض

قال السفير نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، إن اتحاد الصناعات واتحاد الغرف التجارية سيتولى مسئولية تحديد أسعار السلع.
وتابع سعد خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى، ببرنامج «صالة التحرير» على قناة صدى البلد «خلال أسبوعين سيبدأ تطبيق كتابة الأسعار على السلع المتواجدة في المتاجر والمنافذ»، مشيرا إلى أن من يخالف قواعد الإعلان عن السلع، سيواجه عقوبة الإغلاق الإداري، إضافة إلى مصادرة السلع.

وأضاف المتحدث باسم مجلس الوزراء «كافة الأجهزة الرقابية ستتابع عملية تطبيق كتابة الأسعار على المنتجات»، مشيرا إلى أن الدولة تدخلت الفترة الماضية بضخ كميات كبيرة من السلع، وهو ما حل أزمة نقص السلع في بعض الأماكن.

وواصل المتحدث باسم مجلس الوزراء «سعر الأرز المعبأ الأبيض 15 جنيها، وأعلى فئة هي الأرز الفاخر ويصل سعر الكيلو إلى 18 جنيه، بينما يصل سعر كيلو الأرز السائب إلى 12 جنيها»، مشيرا إلى أن عملية تحديد الأسعار العادلة للأرز ستطبق أيضا من قبل اتحاد الصناعات والغرف التجارية، على بعض السلع الاستراجية الأخرى كالزيوت والسكر.

وتابع «وارد اتحاد الغرف يحدد الحد الأقصى لأسعار بعض السلع، بأقل من الأسعار المتداولة حاليا»، مشيرا إلى أن تركيز اتحاد الغرف والصناعات سيكون على تحديد السلع الاستراتيجية، مع متابعة الأجهزة الرقابية لعملية تسعير السلع الأخرى.

وحول التكليف الرئاسي بإنهاء الاعتمادات المستندية خلال شهرين قال متحدث الحكومة «الحكومة تبذل قصارى جهدها لتوفير الاعتمادات الدولارية اللازمة للإفراج عن كافة المنتجات المتوافرة بالجمارك وهو ما سيؤدي إلى حلحلة بالسوق وزيادة المعروض».

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى