[ الصفحة الأولى ]أخبار

وزير الري: الدراسات تشير إلى غرق القارة الإفريقية تدريجيا

قال الدكتور هاني سويلم وزير الموارد المائية والري، إذا رأيتم توزيع درجات الحرارة على السنوات السابقة، سترون أنه في الـ 30 عاما الماضية، هناك ارتفاع في درجات الحرارة، وهذا يزيد من الجفاف ، وأن أغلب القارة الإفريقية تتعرض لجفاف شديد جدا.

جاء ذلك خلال فعاليات يوم المياه، ضمن أعمال مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ في دورته السابعة والعشرين، والمنعقدة حاليا في مدينة شرم الشيخ.

وأوضح وزير الري، أن الدراسات تشير إلى ارتفاع منسوب سطح البحر حول قارة إفريقيا، وهو ما يعني غرق القارة تدريجيا، وهو ما يؤثر على الغذاء والطعام ومستوى المعيشة.

وأشار إلى أنه من هذا المنطلق، كان يجب وضع الاهتمام بالمياه في قلب العمل المناخي، لأن مشكلة المياه العالمية تؤثر على العالم، وتهدف مبادرة AWARe بتكيف قطاع المياه، والتعاون لمواجهة التحديات المناخية، لتحقيق أهداف التنمية المستدامة لاسيما الهدف رقم 6 المعني بالمياه.

وقال سويلم، إن مصر تعاونت مع العديد من المنظمات الدولية للمبادرات، للوصول إلى مبادرة تكيف قطاع المياه مع التغيرات المناخية، التي ستنفذ أهدافها من خلال 6 مسارات.

وطالب سويلم، بدعم هذه المبادرة، للتنفيذ على الأرض، فهو الشعار الذي اتخذه مؤتمر المناخ السابع والعشرين، والهدف الذي تسعى لتحقيقه، التنفيذ.

وحتى 2023 سنعمل على تحديد الأولويات والمؤشرات، وسيكون للمبادرة هيكل لتكيف المياه مع تغيرات المناخ، ومع مارس المقبل، سيقوم الشركاء تقديم خطة العمل لتنفيذ مشروعات على أرض الواقع، ومن أكتوبر إلى نوفمبر، ستكون هناك مراجعة لما تم تحقيق وتنفيذه، وإصدار تقرير بما تم إنجازه.

وأوضح أن مبادرة AWARe ليست مبادرة مصرية، ولكنها مبادرة عالمية، يستفيد منها العالم، وخاصة الدول الإفريقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى