عثر رعاة الرنة في بحيرة بتشيفالافاتو بمنطقة يامالو – نينيتسك الروسية على جمجمة هائلة الحجم وبقايا حيوان منقرض منذ حوالي 10 آلاف عام.

وتم اكتشاف جزء من جمجمة الحيوان والفك السفلى والعديد من الأضلاع وشظية قدم وبعض الأوتار التي حفظتها الطبقات الطينية.

وتوجه فريق من علماء الآثار مع بعثة استكشافية إلى مكان اكتشاف الجمجمة، وافترضوا بعد معاينتها أنها قد تعود لحيوان الماموث المنقرض.

ويتوقع العلماء أن هذه الجمجمة الكبيرة تعود لحيوان الماموث الصوفي المنقرض قبل 10 آلاف عام.

ووفقا لأبحاث، فإن الماموث الصوفي قد عاش لفترات أطول في مناطق سيبيريا وألاسكا.
وحفظ الطين المتجمد في سيبيريا العينة بشكل جديد وسيعمل الفريق العلمي على تجميع كامل عظام الماموث في وقت قريب.

0 ردود

اترك رداً

تريد التعبير عن رأيك؟
كن حرا في المساهمة بتعليقك معنا

اترك رداً