[ الصفحة الأولى ]سفر وطيران

مؤتمر اتحاد النقل الجوي يناقش التحديات التشغيلية للقطاع

مصطفى الدمرداش

انطلقت اليوم  فعاليات مؤتمر الاتحاد الدولي للنقل الجوي للسلامة 2022 الذي ينظمه الاتحاد الدولي للنقل الجوي “إياتا” وتستضيفه شركة طيران الإمارات في دبي تحت شعار “النهوض بالقطاع – التحول الآمن نحو مستقبل أكثر مرونة” مع التركيز على موضوع القيادة في مجال السلامة.

وقال نك كرين، نائب الرئيس الأول لشؤون العمليات والسلامة والأمن لدى أياتا: “يتعيّن على كبار المسؤولين التنفيذيين في قطاع الطيران أن يكونوا قدوةً للموظفين في الالتزام بمعايير السلامة وإظهار مزايا القيادة في هذا المجال والالتزام الراسخ بثقافة السلامة الإيجابية والتحقق من اعتماد هذه الرؤية في جميع أنحاء المؤسسة. وينطوي ذلك على أهمية محورية في سياق الحفاظ على أعلى مستويات الأمان، ولا سيما بعد الاضطرابات التي شهدها القطاع في العامين الماضيين وارتفاع الطلب على النقل الجوي”.

وقام الاتحاد الدولي للنقل الجوي بتطوير ميثاق القيادة في مجال السلامة بالتشاور مع أعضائه ومجتمع قطاع الطيران، لدعم كبار المسؤولين التنفيذيين في إرساء ثقافة إيجابية في مجال السلامة في المؤسسات، بما يكفل تعزيز مستويات أداء السلامة والمرونة التشغيلية.

وتركز أجندة المؤتمر على تطوير برنامج تدقيق السلامة التشغيلية التابع للاتحاد الدولي للنقل الجوي (IOSA) وصولاً إلى نموذج قائم على المخاطر يتيح تخصيص عمليات التدقيق وفقاً لطبيعة المخاطر التي تواجهها شركات الخطوط الجوية. ويُعد التسجيل في برنامج تدقيق السلامة التشغيلية أحد متطلبات العضوية في الاتحاد الدولي للنقل الجوي، وتؤكد بيانات السلامة بأن شركات الطيران المُسجلة في سجل البرنامج تشهد معدل حوادث أقل من نظيراتها غير المُسجلة فيه.

وحقق معدل الحوادث الإجمالي لشركات الطيران المُسجلة في برنامج تدقيق السلامة التشغيلية في عام 2021 نتيجة أفضل بست مرات مقارنةً بشركات الطيران غير المُسجلة فيه (0.45 مقابل 2.86). وتسجل مستويات السلامة في القطاع تحسناً ملموساً، ويكتسب الالتزام بمنهجية قابلة للتعديل وقائمة على المخاطر والبيانات أهمية متزايدة في سياق الحد من معدل الحوادث مستقبلاً. ويتعيّن على شركات الطيران الساعية إلى إحراز التقدم في مستويات السلامة مواءمة برنامج تدقيق السلامة التشغيلية مع عوامل الخطر في عملياتها.

وأضاف كرين: “برز برنامج تدقيق السلامة التشغيلية بوصفه المعيار الأمثل في مجال السلامة التشغيلية لشركات الطيران. ونحظى اليوم بوصول أكبر إلى البيانات التشغيلية مقارنةً بالفترة التي شهدت إنشاء البرنامج قبل 20 عاماً تقريباً، ما يعزز فعاليته. ويمكننا المساهمة في تعزيز مستويات السلامة من خلال التركيز على المخاطر ذات الصلة والحفاظ على الحد الأدنى من معايير السلامة”ا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى