[ الصفحة الأولى ]أخبار

روبوتات بجلد حي.. ثورة علمية مخيفة قادمة من مختبرات الغرب

أحرز مجال الروبوتات الحيوية الهجينة (biohybrid robotics) تقدمًا هائلاً مؤخرًا، حيث تمكن العلماء من ربط أنسجة الجلد الحية بالروبوتات البشرية. يُعدّ هذا الابتكار ثمرة اندماج علم الأحياء والهندسة الميكانيكية لإنشاء روبوتات واقعية وعملية، بحسب ما أفاد موقع npr الأمريكي.

كيف يتم ربط الجلد الحي بالروبوتات؟
يعتمد الابتكار على لصق الجلد الحي بالروبوتات بطريقة مشابهة للجسم البشري، من خلال محاكاة بنية أنسجة الجلد البشري. تُستخدم ثقوب مصممة خصيصًا لربط الجلد الحي بالروبوت، وتأتي هذه الثقوب على شكل حرف V وتوفر نقاط ربط لأنسجة الجلد.

ما هي فوائد إضافة الجلد الحي إلى الروبوتات البشرية؟
1- تعزيز المرونة والقدرة على الحركة:

يسمح الجلد الحي للروبوتات بالحركة بطريقة مرنة وطبيعية.

2- القدرة على الشفاء الذاتي:

يمتلك الجلد الحي القدرة على إصلاح الأضرار الطفيفة تلقائيًا، مما يزيد من متانة وطول عمر الروبوتات.

3- تعزيز استجابة الروبوت للعوامل البيئية المحيطة:

يساعد الجلد الحي في إدماج أجهزة الاستشعار في الجزء الخارجي للروبوت، مما يجعله أكثر وعيًا بالبيئة.

4- منح الروبوت البشري مظهرًا طبيعيًا:

يجعل الجلد الحي مظهر الروبوتات أقرب إلى المظهر البشري، مما يزيد من قبولها.

ما هي استخدامات الروبوتات البشرية التي تتضمن الجلد الحي؟
1- صناعة مستحضرات التجميل:

يمكن استخدام هذه الروبوتات لاختبار منتجات التجميل دون الحاجة إلى متطوعين من البشر.

2- تدريب جرّاحي التجميل:

يمكن استخدام الروبوتات كأدوات تدريب لجراحي التجميل.

ما هي الخطوات القادمة في مجال الروبوتات البشرية؟
يسعى العلماء إلى إدماج عناصر معقدة مثل التجاعيد الطبيعية والمسام المرئية وألوان البشرة المختلفة، والمكونات الوظيفية مثل الغدد العرقية والغدد الدهنية والأوعية الدموية.

ما هي الأهداف الطويلة المدى؟
تتمثل الأهداف الطويلة المدى في إنشاء روبوتات تتمتع بالقدرة على الشفاء الذاتي، والوعي البيئي، وأداء المهام ببراعة. يتطلب تحقيق هذه الأهداف جهودًا مشتركة ومستمرة من المتخصصين في مجالات مختلفة، مع ضرورة الحفاظ على المعايير الأخلاقية المرتبطة بتطوير الروبوتات التي تشبه البشر.

روبوتات بجلد حي.. ثورة علمية مخيفة قادمة من مختبرات الغرب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى