أخبار

تعاون بين الجامعة الأمريكية والهيئة الاتحادية للضرائب في التبادل المعرفي

 

وقعت الجامعة الأميركية في الشارقة والهيئة الاتحادية للضرائب في دولة الإمارات العربية المتحدة مذكرة تفاهم بهدف تعزيز المجالات التعاونية والتبادل المعرفي بين الطرفين في حفل خاص يوم 3 يوليو في حرم الجامعة، حيث وضعت الاتفاقية، والتي وقعها كل من الدكتور تود لورسن، مدير الجامعة، و خالد علي البستاني، مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب، الإطار الاستراتيجي للشراكة، والتي ركزت على تعزيز الجهود المشتركة في مجالات رئيسية مثل التعليم التنفيذي والتقدم الوظيفي، وتطوير المناهج الدراسية، وفرص التدريب، والتعليم والتواصل المجتمعي.

وبموجب هذه الاتفاقية، تركز الجامعة الأميركية في الشارقة على توفير شهادات مهنية ودورات تدريبية في مجــالات مختلفة من الضرائب، مثل ضريبة الشركات والأعمال وضريبة القيمة المضافة والضريبة الانتقائية للمتخصصين والوكلاء الضريبيين في الدولة. وتعمل أيضًا على تطوير مناهج برامجها في مرحلتي البكالوريوس والدراسات العليا لتشمل محتوى عن ضريبة القيمة المضافة وضريبة الشركات والأعمال. وبناءً على ما تنص عليه الاتفاقية، تقوم الهيئة الاتحادية للضرائب بتسهيل مهمـــة متخصصي الجامعة بتقديم محاضرات وورشات توعية في مجالات ضريبة القيمة المضافة وضريبة الشركات والأعمال للطلبة والعاملين في الهيئة، فضلاً عن تعزيز التدريب العملي وفرص العمل للطلبة والخريجين.

وفي حديثه عن أهمية هذه الاتفاقية، صرح الدكتور لورسن، مدير الجامعة، قائلاً: “يسعدنا إضفاء طابع رسمي على شراكتنا الاستراتيجية مع الهيئة الاتحادية للضرائب في دولة الإمارات العربية المتحدة. فهي تتماشى مع جهودنا للنهوض بالتعليم والتطوير المهني في مجالات حيوية مثل الضرائب. فمن خلال دمج المساقات المتخصصة في مناهجنا الدراسية وتعزيز المبادرات البحثية المشتركة، نحن نسعى إلى تزويد طلبتنا والمهنيين بالمعارف والمهارات اللازمة للتفوق في هذا المجال المتغير الديناميكي. سوف يعزز هذا التعاون من عروضنا الأكاديمية ومن مساهماتنا في المجتمع واقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة”.

بدوره قال خالد علي البستاني: «إن تعاوننا مع الجامعة الأمريكية في الشارقة يتماشى مع التزامنا بتوسيع شبكة شراكاتنا مع مختلف الجهات في دولة الإمارات العربية المتحدة، من أجل العمل معًا لتعزيز الوعي الضريبي بين جميع شرائح المجتمع، وضمان الامتثال من قبل دافعي الضرائب، وإدخال مشاريع وتطورات جديدة رائدة في قطاع الضرائب. حيث يتضمن دورنا في الهيئة الاتحادية للضرائب مُهمة رفع مستوى الوعي بشأن جميع المسائل المتعلقة بالضرائب بين الفئات ذات الصلة، فضلاً عن الجمهور على نطاق أوسع، ويعد التعاون مع المؤسسات التعليمية البارزة نهجاً مثالياً لتحقيق هذه الأهداف”.

تقدم الجامعة الأمريكية في الشارقة عبر كلية إدارة الأعمال مساقات وبرامج في مجالات المحاسبة وإدارة الأعمال والقانون والاقتصاد والمالية بما يمكن طلبتها من بناء رؤى عملية والحصول على إعداد مهني يمكنهم من التأثير في المجالات المهنية الضريبية والمجالات ذات الصلة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى