[ الصفحة الأولى ]مال وأعمال

تراجع الجنيه المصري مجددًا أمام الدولار.. وصل لهذه المستويات!

سجل الجنيه المصري تراجعًا جديدًا بشكل مفاجئ أمام الدولار الأمريكي في منتصف تعاملات اليوم الاثنين، بعد هدوء لمدة 3 أيام عمل.

وسجل الدولار 48.3 جنيه أمام الجنيه المصري، في أغلب البنوك قبل أن يتراجع مجدداً بنحو 5 قروش، وسط ضغط الطلبات على العملة الأجنبية.

ويتراوح سعر الدولار في البنوك المصرية بين 48.35 جنيه و48.05 جنيه.

يأتي ذلك، وسط ترسية مصر لعدد من المناقصات لشراء شحنات غاز ومازوت لحل أزمة تراجع الإمدادات من حقول الغاز بحسب ما ذكره رئيس مجلس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، الأسبوع الماضي.

وبنهاية النصف الأول من العام الجاري، سجلت العملة المصرية ثاني أسوأ أداء بين عملات الأسواق الناشئة، بعد تراجع بنسبة 35.7%، وفقاً لبيانات “بلومبرغ”.

وكان أداء أغلب عملات الأسواق الناشئة، سلبياً أمام الدولار بقيادة النيرا النيجيرية، والتي هبطت 39.8% أمام الدولار.

وكشفت بيانات حديثة من البنك المركزي المصري، عن تحول مفاجئ في صافي الأصول الأجنبية بالقطاع المصرفي، والتي ارتفعت من عجز بقيمة 29 مليار دولار إلى فائض بأكثر من 14 مليار دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى