[ الصفحة الأولى ]سفر وطيران

“السياحة” السعودية تستعد لاستقبال السائحين من الصين اعتبارا من 1 يوليو المقبل

أعلنت السعودية عن اعتمادها لتكون وجهة سياحية رسمية للسائحين من الصين، اعتبارا من 1 يوليو 2024، وذلك بعد سلسلة من الاجتماعات ومذكرات التفاهم والتعاون المثمر والمشترك بين القطاع السياحي السعودي والصيني.

وأوضح وزير السياحة رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للسياحة، أحمد بن عقيل الخطيب، أن إدراج المملكة وجهة سياحية معتمدة ورسمية للسائحين من الصين، يعد خطوة هامة تتوج الجهود المشتركة والتعاون الوثيق بين القطاع السياحي السعودي والصيني. وفقا لحساب الهيئة السعودية للسياحة

وأفاد أن المملكة تستهدف جذب أكثر من 5 ملايين سائح صيني بحلول العام 2030، كثالث أكبر مصدر للسائحين القادمين إلى المملكة، وأكد أن جميع الإمكانيات والتسهيلات مهيأة لاستقبال السائحين من الصين، والترحيب بهم للاستمتاع بتجربة سياحية استثنائية وملهمة.

من جانبه وصف سفير المملكة لدى الصين عبدالرحمن بن أحمد الحربي, اعتماد الصين للمملكة العربية السعودية وجهة سياحية لمجموعات السائحين من الصين، بأنها خطوة إيجابية لتعزيز الشراكة الإستراتيجية الشاملة بين البلدين في شتى المجالات، ويؤكد عمق العلاقات الثنائية على الأصعدة كافة.

من جهته، أوضح الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة الهيئة السعودية للسياحة، فهد حميد الدين, أن اعتماد المملكة بصفتها وجهة سياحية رسمية للسائحين من الصين، يأتي تأكيدا على النجاحات المستمرة التي تحققها الهيئة السعودية للسياحة بدعم من الجهات الحكومية ذات العلاقة، ومشاركاتها في المعارض والمؤتمرات والمحافل الدولية التي نتج عنها سلسلة من الاجتماعات ومذكرات التفاهم والاتفاقيات والقرارات المتخذة من الجانب السعودي والصيني، إضافة للتعاون المثمر والدور الملموس من قبل العديد من شركاء المنظومة السياحية من القطاع الخاص.

وأشار إلى أن تم اتخاذ العديد من الخطوات المميزة لضمان تجربة سياحية سلسة وممتعة وآمنة للسائح الصيني، عبر تسهيل إجراءات الحصول على التأشيرة وتخفيض تكاليفها، ورفع الطاقة الاستيعابية في الرحلات الجوية إلى أكثر من 130%.

كما تم تضمين اللغة الصينية بالمطارات والوجهات والمواقع السياحية والمنصات الرقمية لموقع “روح السعودية”، مع إتاحة أنظمة الدفع التي يفضلها السائح الصيني مثل “يونيون باي”، إضافة لإبرام عدد من مذكرات التفاهم والاتفاقيات الإستراتيجية المرتبطة باستقطاب السائح الصيني، مثل شركة “تريب دوت كوم”، “هواوي” و”تن سنت”، وغيرها.

وقد جاءت هذه التصريحات خلال مشاركة المملكة في معرض ITB الذي أقيم مؤخرا في مدينة شنغهاي الصينية، التي سلطت من خلاله، منظومة السياحة السعودية الأضواء على العديد من القرارات والخطوات المميزة، التي تفتح آفاقا جديدة من التعاون لجذب السائحين من الصين ، وتحسين تجربتهم السياحية، بداية من مرحلة التخطيط للزيارة واختيار الوجهة، وحتى العودة بالسلامة إلى وطنهم، حيث تضاعفت سعة المقاعد الجوية خلال 2024.

كما أعلنت الخطوط السعودية عن إطلاق 9 رحلات أسبوعية مباشرة من الرياض وجدة إلى المدن الرئيسية في الصين. وبهذا الصدد، أعلنت 3 شركات طيران صينية هي تشاينا آير، شرق الصين وجنوب الصين عن رحلات مباشرة إلى مدن المملكة، مما أسهم في رفع الطاقة الاستيعابية في الرحلات الجوية إلى أكثر من 130%.

"السياحة" السعودية تستعد لاستقبال السائحين من الصين اعتبارا من 1 يوليو المقبل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى