[ الصفحة الأولى ]تاريخ وحضارة

بعد إنفاق 37 مليون جنيه، طبقات ملحية تهدد إيوانات مجموعة قلاوون

في عام 2007 تم الانتهاء من مشروع ترميم متكامل لمجموعة قلاوون بشارع المعز لدين الله الفاطمى، بتمويل بلغ وقتها حوالي 37 مليون جنيها مصريًا، وشمل المشروع كافة أعمال الترميم المعماري والدقيق من حقن للحوائط والتربة.

وقام خبير الترميم حمدى يوسف بزيارة للموقع عام 2018 أى بعد مرور 11 عام علي الترميم ولاحظ الآتى وجود طبقات ملحية علي الإيوان الغربي والشرقي والجنوبي والشمالي، وكان أكثر الإيوانات تضررًا بالأملاح هو الإيوان الغربي ، فقد وصل سمك طبقة الاملاح بمعدل عالي وخطير حيث يبلغ سمك طبقة الاملاح من 1 الي 1.5 سم تقريبا .

بعد إنفاق 37 مليون جنيه، طبقات ملحية تهدد إيوانات مجموعة قلاوون
وهذا يعني..أنه قد حدث تحول شبه كامل للتركيب الشبكي للحجر إلي كتلة من البلورات الملحية التي تفقد الكتل الحجرية قدرتها الميكانيكية علي تحمل الأحمال الرأسية، وبالتالي أصبح معدل الخطر عالي، فهذه الطبقة الملحية الخارجية أصبحت طبقة ملحية غير قابلة للذوبان في الماء.

وهذا يعني أيضًا صعوبة استخراج الأملاح من داخل الكتل الحجرية بالكمادات كما هو متعارف عليه في مثل هذه الأحوال …واستخدام الطرق الميكانيكية لازالتها من علي سطح الحجر قد يكون حلًا مقبولًا ولكن ..تبقي البلورات الملحية داخل الحجر غير قادرة علي الخروج من خلال العلاج بالكمادات لتحولها الي بلورات ملحية غير قابلة للذوبان في الماء..وبالتالي اصبح الحجر مجرد هيكل لا فائدة منه.

ويتابع خبير الترميم حمدى يوسف بان هذا ناتج عن عدم متابعة للحالة الفنية بعد الترميم وتقديم تقارير للمعالجة وبناء عليها لم يتم إجراء صيانة دورية، وبناءً عليه تطالب حملة الدفاع عن الحضارة المصرية بتشكيل لجنة فنية لمعاينة إيونات المسجد وكل أعمال الترميم السابقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى