[ الصفحة الأولى ]أخبار

السيسي بقمة القاهرة للسلام: شعوب العالم تترقب مواقفنا

قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي  إن شعوب العالم كله تترقب بعيون متسعة مواقفنا في هذه اللحظة التاريخية الدقيقة اتصالا بالتصعيد العسكري في إسرائيل والأراضي الفلسطينية.

وأضاف في كلمته خلال قمة القاهرة للسلام 2023،  التى تعقد فى العاصمة الإدارية الجديدة أن اللقاء يأتي في أوقات صعبة تمتحن إنسانيتنا قبل مصالحنا، مشددا على بلاده انخرطت في جهود مضنية لتنسيق وإرسال المساعدات الإنسانية إلى المحاصرين في غزة.

وأشار إلى أنه اتفق مع الرئيس الأمريكي (جو بايدن) على تشغيل المعبر بشكل مستدام بالتنسيق مع الأمم المتحدة والأنروا والهلال الأحمر الفلسطيني.

وجدد السيسي تأكيده على رفض القاهرة التام للتهجير القسري للشعب الفلسطيني إلى أراضي سيناء.

وقال الرئيس المصري إن حل القضية الفلسطينية ليس التهجير أو إزاحة شعب بأكمله لمناطق أخرى بل العدل والحصول على حقوقه المشروعة وحق تقرير المصير.

وشدد على أن تصفية القضية الفلسطينية دون حل عادل لن يحدث، وفي كل الأحوال لن يحدث أبدا على حساب مصر.

بدأت في مصر السبت “قمة القاهرة الدولية للسلام” التي دعا إليها الرئيس عبد الفتاح السيسي في مسعى لوضع حدّ للحرب بين إسرائيل وحركة حماس التي دخلت أسبوعها الثالث.

ونقل التلفزيون المصري الرسمي فعاليات القمة التي تعقد بالعاصمة الإدارية الجديدة شرق القاهرة وتوافد الوفود العربية والأجنبية المشاركة.

ويحضر القمة عدد من قادة البلدان العربية وبينها الأردن والإمارات والبحرين وقطر، ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، الى عدد من رؤساء الحكومات الغربية مثل إسبانيا واليونان وإيطاليا.

كذلك سيحضر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل.

واندلعت الحرب بين الجانبين بعد هجوم غير مسبوق لحماس على الدولة العبرية انطلاقا من قطاع غزة في السابع من تشرين الأول/أكتوبر.

وقُتل 4137 شخصًا في القطاع جراء القصف الجوي والمدفعي الاسرائيلي منذ بدء الحرب، معظمهم مدنيون، وفق آخر حصيلة لوزارة الصحة التابعة لحركة حماس.

في الجانب الإسرائيلي، قُتل أكثر من 1400 شخص معظمهم مدنيون في اليوم الأول لهجوم حماس، حسب السلطات الإسرائيلية. وقال الجيش الإسرائيلي أن 1500 من مقاتلي حماس قتلوا في الهجوم المضاد لاستعادة السيطرة على المناطق التي دخل اليها عناصر حماس.

وتأتي القمة تزامنا مع دخول أولى شاحنات الإغاثة إلى قطاع غزة عبر معبر رفح الحدودي بشمال سيناء في مصر.

وكان الرئيس المصري كرّر خلال الأيام الماضية رفضه تهجير فلسطينيين من القطاع الى سيناء والأراضي المصرية، محذّرا من “تصفية” القضية الفلسطينية.

ودعا السيسي والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في ختام قمة عقداها الخميس، الى “الوقف الفوري للحرب على غزة” وأكدا رفضهما لـ”سياسة العقاب الجماعي” للقطاع، وحذّرا من “كارثة” اقليمية في حال اتساع نطاق الحرب.

وكانت القاهرة واحدة من مدن الشرق الأوسط التي شهدت الجمعة تظاهرات واسعة تضامنا مع الفلسطينيين.

ودعا مجلس الأمن القومي الإسرائيلي السبت، المواطنين الإسرائيليين إلى مغادرة مصر والأردن على الفور، في ظلّ تصاعد التوترات الإقليمية بسبب الحرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى