[ الصفحة الأولى ]سفر وطيران

زيادة حجوزات الطيران من بريطانيا وأمريكا لمصر في الربيع

أبرزت عدد من المواقع الإخبارية الدولية بعض المقومات السياحية والأثرية المتميزة التي يتمتع بها المقصد السياحى المصرى، كما ألقت الضوء على الميزة التنافسية فى أسعار البرامج السياحية والإقامة بمصر.

وبحسب بيان لوزارة السياحة والآثار ، فتحت عنوان “أفضل عروض وبرامج سياحية للأجازات الصيفية فى مصر” أكدت صحيفة The Sun الإنجليزية أن مصر تعد مقصد سياحي متميز لقضاء أجازة الصيف كما أنها موطن لعدد من أشهر عجائب الدنيا القديمة، مشيرة إلى العديد من الأماكن السياحية والأثرية التي يمكن زيارتها مثل أهرامات الجيزة وتمثال أبو الهول ومعابد الأقصر والكرنك، إلى جانب العديد من الأنشطة التي يمكن ممارستها مثل ركوب الخيل والجمال والقيام برحلات البالون الطائر ورحلات السفاري، علاوة على زيارة الأسواق، هذا فضلاً عن وجود العديد من الشواطئ الخلابة للاسترخاء وممارسة الرياضات المائية، كما تشتهر مصر بوجود العديد من الفنادق والمنتجعات السياحية المتميزة مثل تلك الموجودة بمدن شرم الشيخ والغردقة.

كما ألقى موقع Urban Matter الأمريكي الضوء على المقصد السياحي المصري وحضارته العريقة، فتحت عنوان ” اكتشف عجائب مصر القديمة: رحلة إلى أهرامات الجيزة العظيمة”، وصف الموقع السفر لمصر برحلة العمر حيث أنها موطن لأهرامات الجيزة العريقة والتي تعد أعجوبة في الهندسة والعمارة وأحد أهم وأعظم إنجازات العالم القديم حيث يعد الهرم الأكبر العجيبة الوحيدة الباقية من عجائب الدنيا السبع القديمة.

وأشار الموقع إلى المنطقة المحيطة بأهرامات الجيزة والتي تشمل عدد من الآثار القديمة الأخرى من بينها تمثال أبو الهول إلى جانب الاستمتاع بعروض الصوت والضوء، كما نوه عن الأنشطة التي يمكن ممارستها مثل ركوب الجمال أو الاستمتاع بتناول الأطعمة المصرية التقليدية التي يتميز بها المطبخ المصري بأحد المطاعم.

وأشار الموقع إلى ثراء تاريخ وثقافة مصر، كما أن هناك الكثير من التجارب السياحية التي يمكن الاستمتاع بها خلال الزيارة حيث يمكن التجول بأسواق القاهرة، وزيارة المعابد الأثرية، بالإضافة إلى الاستمتاع بأجواء مصر الرائعة.

وفى ذات السياق وتحت عنوان ” مصر : جنة الشواطئ طوال العام” أبرز موقع business wire الأمريكي في تقرير صحفي له المقومات الفريدة التي تتميز بها عدد من الشواطئ المصرية باعتبارها أفضل مكان للاسترخاء والاستمتاع بأشعة الشمس الدافئة والمياه الصافية، كما دعا الموقع السائحين لزيارة مدن الغردقة ومرسى علم وشرم الشيخ والأقصر من خلال إلقاء الضوء على عدد من المقومات السياحية المتنوعة بهذه المدن.

وتوقع الموقع زيادة الرحلات الجوية إلى مصر خلال فصل الربيع، مؤكداً أن مصر مقصد سياحى يستحق الزيارة وأنه حتى في فصل الشتاء يتميز جوها بالدفء خاصة في المقاصد السياحية التي تطل على البحر الأحمر مثل مدينتي شرم الشيخ والغردقة.

كما أشار إلى مدينة الغردقة بشواطئها الخلابة وأشعة الشمس الدافئة على مدار العام والشعاب المرجانية وأنواع الأسماك الفريدة التي يكن مشاهدتها أثناء ممارسة رياضة الغطس والغوص في مياه البحر الأحمر، حيث أشار إلى أبرز الجزر الموجودة بمدينة الغردقة وهى جزيرة الجفتون والتي يتميز شاطئها بمياهه الفيروزية.

وتحدث التقرير أيضاً عن مدينة الأقصر والتي تشتهر بوجود العديد من المعابد الأثرية الرائعة بها ووادي الملوك. وأضاف أنه يمكن للزائرين السير بطريق المواكب الكبرى المعروف بطريق الكباش والذي تم افتتاحه في نهاية عام 2021، كما يمكن القيام برحلات البالون الطائر والاستمتاع بإطلالة خلابة على المدينة وما بها من آثار عريقة.

وعن مدينة شرم الشيخ “مدينة السلام” استعرض التقرير ما شهدته هذه المدينة من تطورات في السنوات الأخيرة لتصبح واحدة من أشهر المنتجعات السياحية العالمية لقضاء الإجازات في مصر، وأشار إلى أن البحر الأحمر بها يتميز بلونه الأزرق الفيروزي وبدرجة حرارة دافئة ومياهه الصافية، إلى جانب ما يوجد بالمدينة من منتجعات للجولف ومنتزهات المغامرات، ومواقع ثقافية مثل مسجد الصحابة أو الكنيسة السماوية، فضلا عن الرحلات الاستكشافية إلى مرتفعات سيناء القريبة وجبل سيناء التاريخي ودير سانت كاترين علاوة على التنزه في السوق القديم.

ونوه التقرير أيضاً عن مدينة مرسى علم التى تتميز بشهرة خاصة بين محبي رياضة الغوص، ليس فقط لممارسة رياضة الغوص، ولكن هناك أيضًا مجموعة فريدة من الحياة البحرية التي يمكن الاستمتاع بمشاهدتها، وتقع جنوب مدينة مرسى علم أيضًا محمية وادي الجمال الوطنية، والتي تضم منطقة ساحلية وبحرية طبيعية كبيرة.

وتحت عنوان “وادي الملوك: أهم الجبانات الأثرية في مصر” تحدث موقع nation world news الأمريكي من خلال التقرير الذي أعده عن وادى الملوك باعتباره من أهم الجبانات الأثرية التى تعكس عراقة تاريخ مصر، حيث أبرز في تقرير له أن هذه المقبرة القديمة تقع على الضفة الغربية لنهر النيل بالأقصر، وهو مكان فريد ومذهل استطاع جذب السائحين لقرون عدة.

كما دعا السائحين عند زيارتهم لمصر بزيارة هذا المكان الرائع.

وأشار الموقع إلى ما يوجد في الضفة الغربية لنهر النيل بالأقصر من مقابر ملكية من بينها مقبرة الملك توت عنخ آمون، هذا بالإضافة إلى وادي الملكات والذي يقع بجوار وادي الملوك، ومعبد حتسبسوت، ومعبد رمسيس الثالث، وتمثالي ممنون.

واختتم الموقع التقرير بالإشارة إلى أن وادي الملوك يعد من أشهر الوجهات السياحية في مصر حيث يزوره آلاف السائحين كل عام لمشاهدة المقابر الأثرية والتعرف على تاريخ وثقافة مصر القديمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى