[ الصفحة الأولى ]مال وأعمال

“بي مورجان” و”تشارترد” تستحوذان على مشروعات مشتركة بالصين

وكالات الأنباء

وافقت لجنة تنظيم الأوراق المالية الصينية على استحواذ البنك الأمريكي على حصة 49% في شركة “تشاينا إنترناشيونال فاند مانجمنت” (China International Fund Management Co) من “شنغهاي إنترناشيونال ترست” (Shanghai International Trust Co)، وفقاً لبيان صادر عن الهيئة التنظيمية الخميس الماضي، حسبما أفادت الشرق بلومبرج.

 

ستعمل المؤسسة المملوكة بالكامل للأجانب، والتي تم تأسيسها في عام 2016 تحت العلامة التجارية “جيه بي مورغان آسيت مانجمنت” (جيه بي إم إيه إم) في الصين.

 

قال دان واتكينز، الرئيس التنفيذي لـ”جيه بي مورجان آسيت مانجمنت” في منطقة آسيا والمحيط الهادئ: “إنَّ هدفنا الاستراتيجي هو تطوير (جيه بي إم إيه إم) في الصين بشكل كبير لتصبح الشركة الأجنبية الرائدة في إدارة الأصول بالصين، وأن تكون المدير الرئيسي للأصول الصينية لصالح المستثمرين العالميين”.

 

كما وافقت الهيئة الرقابية لـ”ستاندرد تشارترد”، الخميس الماضي، على تأسيس شركة سمسرة بالأوراق المالية يمتلكها البنك بالكامل، وقالت إنَّه يمكن للبنك، ومقره لندن، أن يقدّم خدمات مثل الاكتتاب وإدارة الأصول.

 

يبلغ رأس المال المسجل لشركة السمسرة الجديدة 1.05 مليار يوان، بحسب ما أفادت لجنة تنظيم الأوراق المالية الصينية في بيان منفصل.

 

جاءت خطوة لجنة تنظيم الأوراق المالية الصينية بعد تسريع بكين منح الموافقات للشركات العالمية في نهاية 2022، عندما تمت الموافقة على استحواذ “مانولايف” على مشروعها المشترك بالكامل في الصين، وبدأت الوحدات الجديدة التابعة لمجموعتي “فيديليتي إنترناشونال”، و”نيوبيرجر بيرمان” عملياتها.

يؤدي توسّع الشركات المملوكة بالكامل للأجانب إلى تكثيف المنافسة في سوق تتبنى آفاقاً مشرقة بعد أن عكست الصين مسار فرض القيود الصارمة لمواجهة كوفيد.

قال بيتر ألكسندر، العضو المنتدب في شركة الاستشارات ” زي-بين أدفيزرز” (Z-Ben Advisors Ltd)، ومقرها شنغهاي: “هذه ليست سوى الحلقة الأحدث في سلسلة الموافقات للشركات الأجنبية للبناء والتوسع في الصين.. إعادة فتح الصين لاقتصادها أكثر بكثير من مجرد الاستثمار في الأسهم”.

 

أوضح أنَّ تزايد وتيرة منح الموافقات يضاف إلى مؤشرات مفادها أنَّ الصين جادة في التزاماتها بالانفتاح، في مواجهة شكوك بعض الشركات العالمية بأنَّ التوجه “غير مستدام”.

صرّح جيمي ديمون، الرئيس التنفيذي لـ”جيه بي مورغان”، أنَّ شركته تعتزم العمل “بقوتها الكاملة” في الصين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى