تقارير وحوارات

الصلع المبكر لدى الرجال.. دراسة تكشف سببًا لا يتوقعه كثيرون

وكالات الأنباء

عادة ما يتم ربط تساقط الشعر بالتقدم في العمر، لكن دراسات سابقة أظهرت العكس، وأحد أسباب هذه المشكلة لدى الرجال، وخاصة الأصغر سنًّا منهم، هو الاستهلاك المفرط للمشروبات المحلّاة؛ وفق ما كشفت عنه أحدث الدراسات.

تظهر إحصاءات موقع “Statista” المخصص للإحصائيات العالمية أن تساقط الشعر بات يمثل مشكلة كبيرة للكثيرين؛ ففي عام 2022 اشترى حوالي 1,88 مليون شخص في ألمانيا علاجات ضد تساقط الشعر، ويتوفّر العديد من هذه المنتجات في صورة غسول للشعر بالكافيين، ومكونات نشطة أخرى من الصيدليات، أو من محلات السوبرماركت.

تساقط الشعر مبكرًا
لكن عادة ما ينظر إلى تساقط الشعر على أنه علامة على التقدم في العمر وبداية الشيخوخة، كما هو الحال أيضًا مع ضعف البصر، لكن وفق ما أظهرت دراسات وإحصاءات سابقة حول ارتباط تساقط الشعر بالعمر، يعاني حوالي 35 في المائة من البالغين من العمر 35 عامًا من تساقط الشعر، كما أن هذه المشكلة بدأت تزداد حتى عند الرجال في سن مبكرة.

أسباب مختلفة
وحسب موقع “دويتشه فيله” الألماني: مشكلة تساقط الشعر قد تكون لها أسباب مختلفة، ومن بينها الإجهاد، ونقص الفيتامينات والمعادن، أو قلة النوم، لكن وفق أحدث الدراسات قد يكون استهلاك الصودا وغيرها من المشروبات المحلاة من بين تلك الأسباب أيضًا.

المشروبات المحلاة بالسكر
إذ فحصت الدراسة الحديثة التي شارك فيها خبراء من جامعة “تسينغهوا” في الصين، العلاقة بين استهلاك المشروبات المحلاة بالسكر ومشكلة تساقط الشعر لدى الرجال، وبالأخص أولئك الذين يعانون من هذه المشكلة في سن مبكرة.

الدراسة التي نشرت نتائجها في المجلة العلمية “Nutrients”، ونقلها الموقع الطبي الألماني “Heilpraxis” بكامل تفاصيلها، وشارك فيها 1951رجلًا تتراوح أعمارهم ما بين 18 و45 عامًا من 31 مقاطعة مختلفة في الصين، واستخدم الفريق خلالها استطلاعًا للرأي عبر الإنترنت من أجل جمع البيانات، أظهرت وجود علاقة بين تساقط الشعر عند الرجال والمشروبات المحلاة، على سبيل المثال الكولا ومشروبات الطاقة، وكذلك العصائر مثل عصير الليمون أو الشاي المحلى.

الكميات من هذه المشروبات
وأظهرت نتائج الدراسة أن الكميات الصغيرة من هذه المشروبات من شأنها ترك أثر سلبي على تساقط الشعر لدى الرجال؛ إذ إن الرجال الذين يستهلكون في المتوسط مشروبًا واحدًا من المشروبات المذكورة في اليوم هم أكثر عرضة بنسبة 30 في المائة لخطر تساقط الشعر، أما الشباب الذى تتراوح أعمارهم بين 13 و27 عامًا فهم الأكثر تضررًا.

نصيحة صحية

هذه الدراسة أظهرت أيضًا أن المشروبات المحلاة يمكن أن تكون لها آثار سلبية على الشعر والمظهر، ويأمل الخبراء أن تشجع نتائجها الشباب بشكل خاص على تقليل استهلاكهم من هذه المشروبات غير الصحية. وبهذه الطريقة يمكن أيضًا تجنب المخاطر الصحية الأخرى للاستهلاك المفرط للسكر، ومنها السمنة وتسوس الأسنان ومرض الكبد الدهني ومرض السكر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى