[ الصفحة الأولى ]سفر وطيران

11300 رحلة طيران توقفت بأمريكا بسبب تعطل أنظمة الطيران

على مدار اليومين الماضيين، توقفت فيها حركة الطيران على مستوي الولايات المتحدة لأول مرة منذ أحداث الحادي عشر من سبتمبر.. حيث تعطلت أنظمة الطيران المدني، وتسبب ذلك في إلغاء أكثر من 11300 رحلة طيران .

إدارة الطيران الاتحادية قالت إن ملف تالف كان وراء تعطل نظام الطيران الأساسي والاحتياطي، وإنه ما من مؤشرات تدل على تعرضها لهجوم سيبراني.. ولكن هناك أحداث مشابهة تعرضت لها كل من كندا وبريطانيا في نفس توقيت تعطل حركة الطيران في الولايات المتحدة:

1- بعد ساعات من تعطل نظام الملاحة الجوية في الولايات المتحدة، أصاب خلل فني نظام الملاحة الجوية في كندا، حيث أوضحت هيئة المراقبة الجوية الكندية أن نظام تحذير الطيارين من المخاطر المحتملة طوال مسار الرحلة شهد انقطاعا.

2- وبالتزامن مع أعطال كندا والولايات المتحدة، أعلنت هيئة خدمات البريد الملكي في بريطانيا أنها تواجه اضطرابا شديدا في خدمات الإرسال إلى الخارج، وأكدت وسائل إعلام أن العطل ناجم عن هجوم سيبراني كبير.

1- بريطانيا هي أكثر دولة تعرضت أنظمتها الحكومية الالكترونية لتعطل منذ بدء الحرب الروسية الأوكرانية، وكان النظام الصحي هو الأكثر تعرضا للهجمات.

2- بريطانيا لديها إدارة للحرب السيبرانية معنية بالحرب الروسية الأوكرانية، وما يطفوا على السطح من هجمات هو في واقع الأمر جزء قليل جداً من المواجهة السيبرانية اليومية بين الأطراف المتحاربة.

3- الولايات المتحدة أعلنت أن ملفا تالفا وراء تعطل نظامها الملاحي بطول وعرض البلاد، وهذا لا يلغي أن الأمر له علاقة بالحرب السيبرانية.

4- الميدان الأوكراني وقضية تايوان، كلها نقاط “محفزة” لإطلاق الحرب السيبرانية نتيجة لتركز الثقل الغربي في هاتين النقطتين وتحولهما إلى نقاط مواجهة شاملة مع الصين روسيا.

5- هناك انتقال نوعي في حجم المساعدات العسكرية الغربية لأوكرانيا آخرها اقرار تسليم بطاريات الباتريوت، وإيصال المدرعات ودبابات القتال الخفيفة.

6- كثير من الهجمات السيبرانية تحدث لسبب اختبار انظمة الاستجابة لدي الدول المستهدفة، وقياس ردود الفعل حيالها ومن ثم البناء عليها لاحقا في مواجهة أكبر وأكثر خطورة.

7- يُنظر لكندا على أنها مجال حيوي للولايات المتحدة وبريطانيا.. فكندا توفر ميزة العمق الاستراتيجي عند التقاء الولايات المتحدة وروسيا في القطب الشمالي. وما يصيب كندا يهدد الولايات المتحدة بصورة مباشر والعكس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى