[ الصفحة الأولى ]أخبار

في ظاهرة مشاهدة بالعين.. ترقبوا غدا ذروة شهب الرباعيات

نسرين حسن

قال الدكتور أشرف تادرس، رئيس الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية، إن ذروة شهب الرباعيات تتساقط طوال منتصف ليل الثلاثاء، بعد ارتفاع نقطة إشعاعها بعد منتصف الليل وخلال الساعات قبل شروق شمس غد الأربعاء في ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة.

وأضاف تادرس، أن الرباعيات تنتج نحو 120 شهاب بالساعة ومع ذلك يُحسب هذا المعدل الأقصى بافتراض أن تكون سماء مظلمة تمامًا وأن تكون نقطة إشعاعها في أعلى السماء لذلك من الناحية العملية، فإن أي رصد حقيقي قد لا يفي بالظروف المثالية وبالتالي فإن عدد الشهب يحتمل سيكون أقل من ذلك بكثير خاصة أن القمر سيكون في طور البدر بالتزامن مع ذروة الرباعيات ما سيتسبب في طمس معظم الشهب الخافته.

وأوضح المهندس ماجد أبو زاهرة، رئيس الجمعية الفلكية بجدة أنه وبشكل عام هناك فرصة لرؤية عدد من هذه الشهب من موقع مظلم بعيدا عن أضواء المدن ويتوقع ان تكون في افضل أحوالها قبل الفجر بوقت قصير عندما تكون نقطة إشعاعها في أعلى إرتفاع لها في السماء.

نقطة إشعاع أو إنطلاق شهب الرباعيات بالقرب مع نجوم الدب الأكبر والنجم الساطع السماك الرماح في الطرف الشمالي من كوكبة العواء بالأفق الشمالي ولكن لا يحتاج الراصد لتحديد نقطة إشعاع الشهب لان الشهب ستظهر من اي مكان في السماء.

إن مصدر شهب الرباعيات غامض، ففي العام 2003 حدد بأن مصدرها الرئيسي هو الكويكب 2003 EH1، وإذا كان كذلك فإن الرباعيات مثل شهب التوأميات، تأتي من جسم صخري – وليس مذنبًا جليديًا، يعتقد أن 2003 EH1 هو نفسه المذنب C / 1490 Y1، والذي رصد منذ 500 عام، لذلك فإن القصة الدقيقة وراء مصدر الرباعيات تظل غامضة إلى حد ما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى