[ الصفحة الأولى ]سفر وطيران

إيروفلوت تتراجع ..أكبر 25 شركة طيران بتصنيف السلامة العالمي

في تصنيف عالمي لأكبر 25 شركة طيران، جاءت شركتا “الاتحاد للطيران” و”طيران الإمارات” في المقدمة وفق تحليل لمركز ألماني متخصص بتقييم حوادث الطيران، فيما حلت شركة “لوفتهانزا” الألمانية في المرتبة 14.

اتسمت حركة النقل الجوي الدولية بعد الخفوت خلال أزمة جائحة كورونا بالأمان إلى حد كبير. وأظهر تحليل أجراه مركز تقييم حوادث  الطيران في هامبورغ “JACDEC” أن شركتي “الاتحاد للطيران” و”طيران الإمارات” كانتا منخفضة المخاطر للغاية مجددا في عام 2022. واحتلت مجموعة “لوفتهانزا” الألمانية المرتبة 14 في تصنيف السلامة العالمي لأكبر 25 شركة طيران، بحسب التحليل الذي نشرته دورية “إيرو إنترناشونال” المتخصصة.

وتسببت عواقب الهجوم الروسي على أوكرانيا في خفض تقييم شركة الطيران الروسية “إيروفلوت” بشكل كبير لتتراجع إلى المركز الخامس والعشرين. وعزا التحليل ذلك إلى القبول غير القانوني لطائرات تأجير غربية في السجل الروسي وانقطاع توريد قطع غيار الطائرات إلى روسيا بسبب العقوبات الاقتصادية.

ووفقا للخبراء، كان تحطم طائرة بوينغ من طراز “800-737” التابعة للخطوط الجوية الصينية الشرقية في 21 مارس الماضي أخطر حادث خلال عام 2022. وتوفي كل من كانوا على متن الطائرة، وعددهم 132 شخصا.

وإجمالا سجل مركز التقييم 19 حادث طيران مميتا على مستوى العالم، والتي أودت بحياة 233 شخصا، بزيادة قدرها 60 حالة وفاة مقارنة بعام 2021، عندما كان هناك عدد أقل بكثير من الرحلات الجوية. وبلغ متوسط عدد الوفيات السنوية الناجمة عن حوادث طيران خلال السنوات العشر الماضية 372 حالة وفاة.

ويعتمد مؤشر مخاطر “Jacdec” على تاريخ حوادث كل شركة طيران على مدار الثلاثين عاما الماضية، والبيئة الخاصة للبلد التي تعمل فيه، وعوامل الخطر الخاصة بشركات الطيران. ومن الناحية النظرية يمكن تحقيق قيمة مؤشر تبلغ 100 نقطة، ولكن حتى أفضل الشركات تخفق في الوصول إلى هذه القيمة.

ويأخذ التقييم أيضا في الاعتبار الكيلومترات التي تقطعها طائرات كل شركة: فكلما زاد عدد الكيلومترات التي تقطعها شركة الطيران دون وقوع حوادث، انخفضت المخاطر وبالتالي كانت أكثر أمانا في هذا الترتيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى