[ الصفحة الأولى ]تاريخ وحضارة

تفاصيل استعادة مصر التابوت الأخضر وموعد افتتاح المتحف الكبير

كشف الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، تفاصيل استعادة مصر التابوت الأخضر الأثري من الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج «على مسئوليتي» عبر فضائية «صدى البلد»، إن هذا التابوت طوله 3 أمتار، وبداخله تابوت آخر يحمل المومياء، وسُمي بالتابوت الأخضر نظرًا إلى اللون المكسو به.

وأضاف أن وزن هذا التابوت ليس أقل من 500 كيلو، مشيرًا إلى أن التحقيقات في تهريب هذا التابوت خارج البلاد ما زالت مستمرة؛ عقب خروجه بشكل غير شرعي إلى هيوستن الأمريكية.

وأوضح أن إدارة الأثار المستردة دورها العمل على استعادة الآثار المسلوبة، والمُهربة إلى الخارج، مشيرًا إلى أن مصر استردّت 29 ألف قطعة أثرية بعد تهريبها، موجهًا الشكر لوزير الخارجية، سامح شكري، لجهوده في استرداد هذا التابوت.

وأكد أن مصر وجدت تعاونًا من الولايات المتحدة الأمريكية في عملية استرداد التابوت الأخضر؛ وطبقًا لاتفاقية اليونسكو يحق لنا استرداد أي قطعة أثرية يثبُت أنها مصرية، ومُهربة إلى الخارج.

ولفت خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج «على مسئوليتي» عبر فضائية «صدى البلد»، إلى أن مصر ستشهد الاحتفال، قريبًا، بعودة قطع أثرية مُهرّبة إلى الخارج من جميع دول العالم، كما أن مصر تُعد من أفضل 25 وجهة سياحية للسفر خلال العام 2023.

وأشار إلى أن افتتاح المتحف المصري الكبير، سيتم خلال بضعة أشهر من العام الجاري (2023)؛ مشيرًا إلى أنه يتم تثبيت القطع الأثرية، حاليًا، داخل أماكن العرض الخاصة بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى