[ الصفحة الأولى ]تاريخ وحضارة

كنيسة السيدة الإفريقية تحفة معمارية على البحر المتوسط

كنيسة السيدة الإفريقية، عرضت نشرة المغاربية على قناة “القاهرة الإخبارية” تقريرًا عن كنيسة “السيدة الإفريقية”، التي تعد أجمل المعالم التاريخية والثقافية في مدينة الجزائر.

أشهر الكنائس علي ساحل البحر المتوسط

تقع الكنيسة على ارتفاع 227 مترًا من سطح البحر المتوسط، وهي إحدى أشهر الكنائس علي ساحل البحر المتوسط، واقترنت تسميتها بـ”السيدة الإفريقية” نسبة إلى الخادمة المسيحية مارجريت بيرجر التي شدت الرحال من مدينة ليون الفرنسية نحو مدينة الجزائر في القرن التاسع عشر، وتوفيت عام 1857 ودفنت داخل الكنيسة.

كنيسة السيدة الإفريقية تحفة معمارية على البحر المتوسط

كنيسة السيدة الإفريقية

عندما تطأ قدمك ساحة الكنيسة تُصادفك على اليسار لوحة نٌقشت عليها العبادة المريمية في شمال إفريقيا بالقرن الأول، وتقابلها حجرات منحوتة منقوش عليها اسم مريم، وتشاهد في فناء وسط الكنيسة على الجدران كتابات وصلوات كُتبت بالعربية والفرنسية والأمازيغية.

كنيسة السيدة الإفريقية تحفة معمارية على البحر المتوسط

في أعلى الكنيسة، نرى القبة الكبيرة المزينة بالزجاج الملون، بجانبها نجد تمثالًا للقديس أغسطينوس مع صور جدارية تبين مراحل حياته، فالكنيسة تعد من المعالم التاريخية البارزة في العاصمة الجزائرية ورمزًا للتسامح الديني في البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى