[ الصفحة الأولى ]سفر وطيران

منتدى”سكيفت العالمي” يناقش مستقبل قطاع السياحة والسفر بدبي

انطلقت اليوم، فعاليات الدورة الأولى من “منتدى سكيفت العالمي – الشرق” Skift Global Forum East، والتي تستضيفه دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي بالتعاون مع شركة سكيفت العالمية، وذلك للمرة الأولى التي ينعقد فيها هذا المنتدى في المنطقة، بمشاركة نخبة من قادة قطاع السياحة والسفر من مختلف أنحاء العالم.

ويهدف المنتدى إلى تعزيز آفاق تطور قطاع السفر العالمي خلال السنوات المقبلة، وتعزيز التعاون بين الغرب والشرق الأوسط وآسيا، وتركز هذه الدورة من المنتدى على إلقاء مزيد من الضوء على القطاع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والتعرف عليه من منظور أشمل، في محاولة لرسم تصورات واضحة لمستقبل القطاع في المنطقة.

وقال عصام كاظم المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري، إن منتدى سكيفت العالمي والذي تعقد أول نسخة منه على مستوى المنطقة في دبي يؤكد المكانة المتميزة التي تتمتع بها الإمارة في قلب هذا القطاع النابض على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مشيراً إلى أنها فرصة للخبراء والمتخصصين لتبادل وتلاقي الأفكار والحلول حول مستقبل القطاع عالمياً.

بدوره، أعرب رأفت علي المؤسس والمدير التنفيذي لشركة سكيفت العالمية، عن سعادته بانعقاد المؤتمر في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة كأول منتدي من نوعه في المنطقة، لما تمتلكه دبي من إمكانيات كبيرة وطفرة هائلة في قطاع السياحة وما لديها من سوق متجدد وسريع النمو، لافتاً إلى أن المنتدي يناقش مستقبل السفر عالمياً والاتجاهات نحو سوق السفر، لما يشكله القطاع الجزء الأكبر من الناتج المحلي لدولة الإمارات وغيرها من الدول .

وأضاف، في تصريح خص به وكالة أنباء الإمارات / وام/ أن قطاع السفر والسياحة قد تأثر بعدة عوامل منها ظروف الجائحة وبعض التحديات الآخري التي يحاول خبراء القطاع تقديم الحلول لها، مشيراً إلى أن المنتدي يكشف عن عدد متنوع من مستهلكي تلك الخدمة ومنهم الأشخاص ذوي القدرات الخاصة وذوي الهمم وضرورة توفير الإمكانيات لهم لتغيير منظور الأشخاص حول أهمية قطاع السياحة.

وناقش المتحدثون خلال الجلسات الحوارية، حالة قطاع السياحة والسفر خلال مرحلة ما بعد الجائحة، مع ضرورة دمج التكنولوجيا، فضلاً عن تسليط الضوء على الدور المتنامي للاستدامة في قطاع السياحة، إلى جانب تركيز الاقتصادات الحديثة والمتقدمة على قطاع السفر، بوصفه المحرّك الاقتصادي الرئيسي في المستقبل.

وناقش المنتدى كيف سيتحول الشرق الأوسط إلى نقطة جذب رئيسية للسياحة العالمية خلال السنوات المقبلة، وعلاقة مستهلك المُنتَج السياحي بالتوجهات العالمية والعوامل الكبرى المؤثرة في تشكيل أداء القطاع على مدار العام المقبل، ونمو الأسواق الناشئة الجاذبة للمسافرين والسياح، وأثر التطور التكنولوجي والتعاون والنمو الاقتصادي الإقليمي في دفع معدلات الطلب، ومدى تأثير سياحة المؤتمرات والفعاليات في تنمية وجهات سفر جديدة في المستقبل.

وجمع منتدى “سكيفت جلوبال” كبار المدراء التنفيذيين والخبراء ورؤساء وممثلي وكالات السفر في دول الخليج العربي، وعدد من صناع القرار من ممثلي العلامات التجارية العالمية الرائدة في مجال السفر، ومنها: طيران الإمارات، ومجموعة جميرا، ومطارات دبي، وهيلتون، وويجو، وكيرزنر الدولية، والاتحاد للطيران وغيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى