[ الصفحة الأولى ]أخبار

وزيرة البيئة وسفير طاجيكستان بمصر يبحثان سبل التعاون المشترك

بحثت وزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد، مع سفير طاجيكستان في مصر، ضراب الدين قاسمي والوفد المرافق له سبل التعاون المشترك بمجال العمل البيئي، وتفعيل مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين عام 2019.

وأعربت فؤاد – خلال اللقاء الذي عُقد، اليوم الثلاثاء،عن تقديرها للتعاون بين البلدين لدعم العمل البيئي بكافة المجالات والقضايا البيئية قبل وأثناء مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (cop27).

ولفتت إلى توقيع مذكرة تفاهم بين البلدين عام 2019 لتفعيل التعاون بعدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك ومنها تغير المناخ فيما يخص التكيف والتخفيف والتنوع البيولوجي وحماية النظم البيئية، وكيفية الاستفادة من المياه واستخداماتها في الزراعة مما يشجع على تفعيل هذا البرنامج التنفيذي الهام.

ورحبت وزيرة البيئة، بمقترح طاجيكستان لاستضافة أحد الاجتماعات التحضرية لمؤتمر المناخ القادم، مؤكدة أنه سيتم التنسيق مع وزير الخارجية المصري ورئيس المؤتمر سامح شكري بهذا الشأن لتنفيذ الإجراءات المتبعة ومدى إمكانية تنفيذ المقترح وما إذا كانت هناك دول تقدمت بمقترحات مماثلة خاصة أن هناك جزءًا من التحضيرات لا تتم خارج سكرتارية الاتفاقية، حيث يعقد أول اجتماع تحضيري بمقر السكرتارية ببون في مطلع العام الجديد و هناك اجتماع آخر بمنتصف العام القادم، موضحة أنه سيتم العمل والتنسيق لتلبية هذه الدعوة.

وأشارت إلى أهمية العمل على موضوعات المياه وخاصة مشكلات زيادة ملوحة التربة والمياه الجوفية والتي تؤثر بصورة مباشرة على الأراضي الزراعية والأمن الغذائي وهي من ضمن الموضوعات المرتبطة بقضية التغيرات المناخية.

وشددت على حرص مصر خلال التحضير لمؤتمر المناخ على إطلاق مبادرة للأمن الغذائي بالتعاون مع منظمة (الفاو) وبرنامج التحكم في التلوث الصناعي (EPAP) لحل مشكلة تأثير تغير المناخ على الزراعة وكل المشكلات المتعلقة بذلك ومنها زيادة ملوحة التربة أو الجفاف أو اختفاء مجموعة معينة من المحاصيل نتيجة للتقلبات الجوية الحادة والذي يمكن تفعيله من خلال فرق العمل المصرية من خبراء وزارة البيئة بمجال الإدارة المتكاملة للمياه، مؤكدة أهمية تفعيل البرنامج التنفيذي بين البلدين لتحقيق أهدافه.

من جهته أعرب سفير طاجيكستان، عن تقديره وشكره لوزيرة البيئة لما تبذله من جهود لحماية البيئة على المستوى العالمي، مشيدا بمؤتمر المناخ وبتنظيمه وبما حققه من إنجازات ونجاح كبير.

وأكد، سعي بلاده لدعم أواصر العمل المشتركة بين البلدين في إطار تحالف المياه والمناخ لدعم الحلول المبتكرة لحماية المياه، ولدعم أجندة المناخ والتصدي لآثار التغيرات المناخية، مطالبًا بالمشاركة في الاجتماعات التحضيرية لـ(cop28) واستضافة بلاده لأحد اجتماعاتها التحضيرية.

وقال سفير طاجيكستان، إن هناك فرصًا كثيرة لتطوير التعاون بمجال البيئة والمياه، مطالبًا وزيرة البيئة بدعم بلاده في إعلان عام 2025 عاما لحماية الأنهار بالعالم لحماية مصادر المياه والعمل على ترشيد استهلاك المياه خاصة أن مياه الأنهار تتعرض للعديد من الأضرار منها ملوحة المياه الجوفية والتربة.

ودعا السفير، وزيرة البيئة لزيارة طاجيكستان والتعرف على المشروعات البيئية وتفعيل العمل والتعاون المشترك بين البلدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى