fbpx

مجلة أخبار السياحة

أخبار السياحة
زوروا شرم الشيخ

لا أحد يستطيع أن ينتقد الوزير أحمد أبو حسين وزير السياحة المصري ، ليس لأنه فوق النقد المهني ولكن لأن فترة عمله بالوزارة لا تجعله مسؤولاً عن مشكلات ورثها من عقوداً مضت، الرجل مازال يدرس ملفات وقضايا ، ربما تحركاته لا تتسق والواقع الذي يعيشه قطاع السياحة المصري وحجم المتغيرات التي خلفتها أزمات سابقة داخل القطاع.

في تصوري أنه بدأ بالفعل العمل بعد الدراسة، وربما مازال يدرس ملفات تحتاج إلي وعي كبير قبل اتخاذ القرار ، لكن الجهود المبذولة من قبل بعض كبار الموظفين تؤكد أن الوزير يتابع عن كثب بل ويعيد تقييم الأمور بشكل عام ، الوزير ورث ملف الإعلام الذي يحتاج الي تغيير جذري لسياساته، وفي ظني انه من أهم الملفات التي يجب التعامل معها، لانه يمثل حجر الزاوية في منظومة متكاملة تحتاج إلي رؤيا واضحة في التوعية والتثقيف والتعامل مع الأحداث ومتابعة ما يثار من قضايا واراء والرد عليها ، لأن تجاهلها يعطي انطباعاً بعدم المهنية، ويخلق خللاً في منظومة السياحة التي عانت منه كثيراً، ويعطي إحساساً كبيراً بعدم الاستقرار المهني، وهذا يؤثر بالسلب علي قطاع السياحة.

الوزير وآفات السياحة

وهذا لا نتمناه لمصر في ظل التحديات والتنافسية الدولية وتقلبات السوق العالمي، عمل الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية علي خلق استقرار الأوضاع في مصر وحفنة من موظفي ومستشاري السياحة لا تعي أهمية الجهود المبذولة لتحقيق أهداف التنمية السياحية.

الوزير أحمد أبو حسين يملك مهارات التفكير في اقتصاد السوق، ويعلم جيداً أهمية التواصل مع كافة مكونات العمل السياحي، الرؤية المهنية الإعلامية لا تعي العمل السياحي والفندقي، كل إنجازاتها الخبرية عن قطاع الآثار حتي أن المعالجات بها الكثير من التفاصيل المهنية التي تفقد الخبر أهميته، المستشار الإعلامي للوزير يحتاج الي تغيير المفاهيم الأساسية والسياسات العامة التى هى  المكون الأساسي في تداول الخبر، كما يفتقر إلى الحرفية والمهنية في صناعة الخبر .

الوزير وآفات السياحة

البيان الصحفي الصادر عن وزارة السياحة لا يجب أن يكون مجرد بيان عن بعض الأحداث بل يجب أن يحتوي على تفاصيل كثيرة مدعمة بأرقام وصور ، يجب أن تكون المعالجة أكثر حرفية، قد تكون إنجازات ونجاحات مفردات العمل السياحي كبيرة، ولكن لا أحد يستوعب ذلك بسبب عدم توصيل المعلومة،  بشكل يتناسب والجهود المبذولة، قد تكون هناك إنجازات ولكنها تظل حبيسة الأدراج بسبب تجاهل نشرها، مؤسسات القطاع السياحي تحتاج من الوزير احمد عيسي أبو حسين جهود كبيرة نأمل في تحقيقها حتي نستطيع أن نحلم ونحقق احلامنا لهذا القطاع.

آفات السياحة تزايدت في ظل غياب المفاهيم الصحيحة والأساسية خلال فترات الانحسار مثل الإعلام والتدريب المهني وجودة المنتج السياحي بالإضافة إلى التوعية وخلق أجيال حاضنة للسياحة وقضايا المجتمعات المحلية، وإجراء الانتخابات في الغرف السياحية،  ومواجهة التحديات في الأسواق المصدرة للسياحة.

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on print
هل لا تستطيع التعليق؟
  • تعليقك يتم عبر استخدام حسابك الآمن على فيسبوك.
  • يجب تسجيل دخولك على فيسبوك حتى تتمكن من التعليق.
  • يمكنك تسجيل الدخول على فيسبوك بأي وسيلة معتادة لديك، ثم العودة لهذه الصفحة للتعليق.
  • كما يمكنك تسجيل دخولك بالنقر داخل صندوق التعليق، وحينها سيظهر لك زر الدخول الأزرق، والذي سيفتح نافذة مستقلة تدار عبر موقع فيسبوك ذاته، لإجراء التعرف الآمن على حسابك.
  • لا ننصح بتسجيل دخولك على فيسبوك من جهاز غير شخصي، أو عام، أو تشاركي. وإن اضطررت لذلك فيجب عليك تسجيل الخروج قبل ترك الجهاز.
  • ننصحك بتفعيل مربع Also post on Facebook الموجود أسفل صندوق التعليق. وحينها سيتم نشر تعليقك على صفحتك بموقع فيسبوك أيضا متضمنا رايك وصورة المقال، وذلك حتى يتمكن أصدقاءك من مشاهدة تعليقك والتفاعل معه.