كتّاب وآراء

الاستعداد للامتحانات.. وانتشار الفيروس

اسابيع قليله تفصلنا عن امتحانات الفصل الاول الدراسي في التعليم الجامعي وما قبل الجامعي وهناك قلق عام من انتشار فيروس كورونا الذي عاد من جديد مع دخول فصل الشتاء .

وخوف أولياء الأمور علي اولادهم وهذا بالمناسبه قلق عام ومستحق ولعل ما تقوم به وزارتي الصحة والتعليم حاليا من جهود واضحة لاحتواء اي أزمه قد تظهر هو مجهود يحسب لها خاصه ان هناك ترقب ملحوظ حول التغييرات المناخيه ومؤتمر المناخ في شرم الشيخ واعطاء الطلاب اجازه إذا تطلب الأمر ذلك علي الفور وهذا ما شهدناه مع رئيس الوزراء المصري ومتابعه دقيقه لتطور أي تغييرات مناخية تتطلب غلق المدارس .

أوظهور الفيروس بقوة هذة قرارات متوقعة في حالة حدوث أي فيروس وإنتشاره بشكل يؤثر علي حياة أولادنا . ولنا في مواجهه فيروس كورونا القاتل الصامت الذي هدد الملايين من البشر وأقف الحياه بأكملها تجربه فريده في مواجههته بل أصبح لدينا خبرة جيدة في التعامل معه وما يستجد من فيروسات تعدد حياه البشر .

لم تكن مصر اقل من أي دوله اوروبيه أو عربيه في حمايه اولادها والدفاع عنهم واستبدال التعليم الحضوري بالتعليم عبر المنصات التعليميه والتي حققت أهداف لا بأس بها في مواجهه هذا الفيروس فيروس متحور يهاجم العالم بأكمله لست قلقانه تماما من التعامل مع مثل هذه الازمات التي قد تستجد فهناك وزير الصحة الدكتور خالد عبد الغفار فهو يعلم تماما كيف يواجهه مثل هذه الازمات ، وهناك رئيس يعلم تماما كيف يحمي هذا الوطن ويحميه.

اما من الناحية التعليمية هناك توقعات بتجاوز أزمات التعليم السابقه مع تغيير الوزاري الذي قامت به الحكومه المصريه حاليه وهذا يجعل جميع المصريين الي حد ما يشعروا بالأمان والاستعداد لمثل هذ الأزمات التي قد تحدث وكلها أزمات يشهدها العالم بأكمله ولا خوف علينا في بلدي مصر ..
[٤:٣٣ م، ٢٠٢٢/١١/٢٥] السيد الدمرداش: مقال سحر شوشان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى